أبو مازن والبابا وبيريز يزرعون شجرة زيتون في حديقة الفاتيكان

 

قام الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، وبابا الفاتيكان فرنيسيس، والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، عقب نهاية التضرع من أجل السلام، شجرة زيتون في حديقة الفاتيكان كرمز للسلام.

وقام الثلاثة بمصافحة  الوفود المشاركة في التضرع من أجل السلام التي دعا لها بابا الفاتيكان، من رجال دين مسلمين، ومسيحيين، ويهود

وكان الرئيس عباس ونظيره الإسرائيلي والبابا فرنيسيس، ألقوا كلمات تضرع ودعاء من أجل أن يحل السلام في المنطقة.

وتوجه الرئيس الفلسطيني  بالدعاء الله تعالى أن يمنّ على فلسطين وأهلها بالسلام، وأن يجعلها أرضا مباركة وآمنة مطمئنة

وقال  في كلمة ودعاء في حاضرة الفاتيكان بحضور قداسة البابا فرنسيس، والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز مساء اليوم الاحد، ‘نريد السلام لنا ولجيراننا، والازدهار والطمأنينة لنا ولغيرنا على حدّ سواء’.

و أن يهب ربوع منطقتنا وسائر شعوبها الأمن والأمان والاستقرار، وأن يحفظ القدس مدينتنا المباركة، أرض المحشر والمنشر، التي جعلها لنا أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين.

وأضاف إنه لشرف كبير لنا أن نلتقي مجدداً مع قداسة البابا فرنسيس، تلبية لدعوته الكريمة، ولنسعد بهذا الحضور الروحي النبيل ونستمع لآرائه وحكمته الناصعة والصافية، لأنها نابعة من قلب سليم وضمير حي، وحس أخلاقي وديني رفيع.

وتوجه الرئيس الفلسطيني بالشكر البابا فرنسيس على مبادرته بالدعوة لهذا اللقاء الهام في حاضرة الفاتيكان، مقدّرا عالياً زيارته للأراضي المقدسة في فلسطين، وخاصة مدينة القدس الشريف ومدينة بيت لحم مدينة المحبة والسلام، ومهد المسيح عليه السلام، واعتبرها تعبيرا صادقا عن إيمانه بالسلام، والسعي لتحقيقه بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.

 

 

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم