كم تبلغ ثروة المغني الراحل برنس

البدء في رحلة الكشف عن ثروة برنس

بعد أيام من الجدل والتخبط بشان ثروة المغني الراحل برنس، يستعد محامون مكلفون بتفكيك ممتلكاته لتحديد مقدار ثروته والورثة المستفيدين منها، للتوجه إلى المحكمة، لبدء ما قد يكون نزاعا يستمر أعواما على ثروته.
ووفقا لموقع سكاي نيوز أدرجت أسماء 6 أشقاء أو أخوة غير أشقاء لبرنس كورثة في وثائق قدمت لمحكمة مقاطعة كارفر الجزئية في تشاسكا بولاية مينيسوتا، حيث ستعقد الجلسات أمام القاضي كيفن إيد.
وكان قد عثر على برنس ميتا وعمره 57 عاما في منزله بإحدى ضواحي مدينة منيابوليس يوم 21 أبريل.
ولم يتم الكشف بعد عن الحجم الحقيقي لممتلكات برنس لكن قائمة موسيقاه قدرت بأكثر من نصف مليار دولار.
وقد يلعب صندوق بريمر تراست، وهو بنك كان ينفذ فيه برنس أعماله لسنوات، دورا مهما كمسؤول خاص لحراسة ثروة برنس.
وقال المتحدث باسم محاكم مينيسوتا، كايل كريستوفرسون، إن البنك كلف بحراسة ثروة برنس بطلب من شقيقة المغني تيكا نلسون، وسينظر القاضي إيد في أي اعتراضات على هذا القرار، الاثنين.
وأضاف أنه يمكن للدائنين والورثة أن يقيموا دعاوى بحق ممتلكات برنس.

كشفت تقارير صحافية السبب الحقيقي لوفاة النجم العالمي برينس بعد أن عُثر عليه منذ نحو أسبوع جثة هامدة في مصعد منزله.

ونقلت صحيفة “ديلي مايل” البريطانية عن مصادر مواكبة لحادثة الوفاة أن برينس كان يُعاني من مرض السيدا “الإيدز” قبل وفاته، لافتةً إلى أنّه رفض تلقي العلاج لأنّه ظنّ أنّ الصلوات ستشفيه من المرض.

وشُخّص برينس بإصابته بالسيدا قبل ستّة أشهر من وفاته وفق ما ذكرته مصادر مقرّبة منه لموقع National Enquirer، بعد أن كان أصيب بفيروس نقص المناعة البشريّة (HIV)منذ عام 1990، لكنّ الإصابة تطوّرت إلى السيدا في نهاية العام الماضي.

وقال المصدر “أخبر الأطباء برينس أنّ تعداد الدمّ عنده منخفض للغاية وأنّ حرارة جسمه انخفضت بشكلٍ خطير وتحت المعدّل الطبيعي

اترك تعليقًا