عودة معبر رفح للعمل اهم ما يحمله ابو مازن في زيارته للسيسي

يتوقع مراقبون ان يعود معبر رفح البري الذي يربط قطاع غزة بالعالم الخارجي والذي يعتبر المنفذ الوحيد لقطاع غزة من الحصار المشدد الذي يعاني منه منذ سنوات للعمل بعد اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الرئيس المصري الذي سينصب رسميا يوم الاحد بحضور زعماء العالم ومن بينهم الرئيس الفلسطيني .

حيث اكد مدير المعابر والحدود في غزة ماهر ابو صبحة على  أن معبر رفح البري سيشهد اجراءات جديدة قائمة على مبدأ الشراكة وذلك بعد زيارة الرئيس محمود عباس لمصر.

وكشف ابو صبحة ان من بين جدول اعمال الرئيس ابة مازن في مصر الأتفاق عن اليات العمل على معبر رفح، مؤكدا ان القيادية المصرية سيكون لها دور على المعبر باعتبار ان المعبر فلسطيني مصري.

وتابع ابو صبحة حديثه بالكشف عن انه “سيكون لمصر دور في وضع الآلية الجديدة لعمل المعبر وإنهاء أزمة المسافرين في قطاع غزة، ودخول المعبر مرحلة جديدة في العمل”.

وأكد على ان امله بان يكون المعبر مصري فلسطيني فقط بعدم مشاركة الاوروبين في ادارة المعبر ولاكن لا مشكلة في ذلك اذا وافق الرئيس ابو مازن على هذا المقترح .

ويعاني سكان قطاع غزة من شلل تام بعد اغلاق معبر رفح المنفذ البري الوحيد لقطاع غزة حيث يستمر اغلاقه منذ سقوط الرئيس السابق محمد مرسي .

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم