اسباب الغاء مليونيه امام الحرم في الهند

ألغيت صلاة جمعة مليونية بالهند أمس الجمعة بعد تأخر السفارة الهندية بالرياض، في منح إمام وخطيب الحرم المكي “صالح بن محمد آل طالب” ومرافقيه، تأشيرة الدخول.

وكان من المفترض أن يؤم “آل طالب”، المصلين في صلاة الجمعة أمس، في ميدان غاندي بمدينة بيهار الهندية، قبل أن يشارك في مؤتمر بعنوان “مساهمة الإسلام في إحلال السلام والاستقرار”.

وكانت السفارة الهندية قد منحت إمام وخطيب الحرم المكي صالح بن محمد آل طالب التأشيرة أمس الجمعة رغم أنها لا تعمل فيه بعد أن تم نشر خبر رفض منح التأشيرة في صحيفة “سبق” في وقت سابق.

وأرسلت الخارجية السعودية، خطاب الزيارة للسفارة الهندية بتاريخ 12/ 6/ ١٤٣٧هـ؛ لطلب الموافقة على الزيارة؛ في حين تحمّلت الجمعية المستضيفة لخطيب الحرم، مبالغ مالية لاستئجار الميدان الذي يتسع لأكثر من مليون مصلٍّ؛ لكن تأخير إصدار التأشيرة بدون مبررات حالَ دون ذلك.

وقال رئيس مركز التوحيد للتربية في الهند؛ الشيخ مطيع الرحمن لصحيفة “تايمز أوف إنديا” الهندية إن السفارة الهندية بالرياض لم تمنح الشيخ صالح بن محمد آل طالب؛ تأشيرة دخول دون أن توضح أسباب الرفض.

اترك تعليقًا