تحذير روسي لمن يخرق الهدنه فى سوريا

صعّدت موسكو الموقف العسكري في سوريا، بعد أيام على إعلانها الانسحاب الجزئي من ذلك البلد، إذ أعلنت استعدادها اعتبارا من الثلاثاء لضرب من وصفتها بـ”الجماعات المسلحة التي تخترق الهدنة” في سوريا بشكل منفرد، بحال لم يردها رد أمريكي على مقترحات قدمتها حول الموضوع.

وقال رئيس إدارة العمليات التابعة لهيئة الأركان العامة الروسية، سيرغي رودسكوي، في تصريح نقلته الاثنين قناة “روسيا اليوم” الحكومية الروسية إن موسكو أرسلت اقتراحاتها الخاصة بالرقابة على وقف إطلاق النار في 25 فبراير/شباط إلى جانب الأمريكية، مضيفا أن روسيا “أعلنت استعدادها ابتداء من الثلاثاء لاستخدام القوة من جانب واحد ضد جماعات مسلحة تخرق الهدنة في سوريا في حال عدم حصولها على رد أمريكي على اقتراحاتها بشأن الهدنة.”

وأكد رودسكوي أن القوة العسكرية ستستخدم فقط في حال الحصول على معلومات مؤكدة تثبت أن جماعات مسلحة تخرق شروط الهدنة باستمرار، مشددا على أن روسيا لن تستخدم القوة ضد المدنيين أو الجماعات الملتزمة بالهدنة.

 

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم