رفع الأذان واقامة الصلاة وتلاوة القرآن الكريم في الفاتيكان لأول مرة بالتاريخ

بعد الزيارة التاريخية التى قام بها بابا الفاتيكان للاراضي الفلسطينية وزيارة الاماكن المقدسة في القدس وبيت لحم واتبعها بزيارة للاردن في اواخر الشهر الماضي اعلن

قداسة الباب   فرنسيس الأول  عن بادرة  وبموجبها دعا الرئيس الفلسطينى محمود عباس، ونظيره الإسرائيلى شيمون بيريس، للصلاة فى الحاضرة الفاتيكانية من أجل السلام “من دون أن تكون الدعوة وساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بل صلاة من دون مشاورات، وبعدها يعود كل طرف إلى بلاده”، على حد ما شرح قصده من الدعوة لصحفيين رافقوه على متن الطائرة التى عاد بها إلى الفاتيكان.

ولاول مرة في التاريخ   سيُرفع الأذان وتُقام الصلاة ويُتلى القرآن الكريم في الفاتيكان يوم الاحد القادم .

 

وذكرت مصادر صحفية ان في الفترة القادمة سيزور عدد من المسلمين الفاتيكان  من بينهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، سيحضرون للفاتيكان، إلى جانب مسؤولين من إسرائيل ومسيحيين، حيث ستكون هناك دعوات وصلاة، وفقاً لكل دين، ويعود بعدها كل طرفٍ إلى بلاده، دون أن يكون هناك أيُّ مناقشاتٍ سياسية.

واشارت المصادر الصحفية إلى أن الصلاة التي أطلق عليها “الصلاة الثلاثية” ستكون في ساحة إحدى الحدائق التي لا علاقة لها بأيِّ رموزٍ دينية، حيث سيحضر إمامٌ مسلم، وآخر رجل دين مسيحي، إلى جانب حاخام يهودي، وكل جهةٍ ستؤدي صلاتها بطريقتها والدعاء بعد ذلك للعالم بالسلام.

القسم : أخبار العالم
الكلمات الدلالية : , , , , ,
share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم