السلطات الايرانية تحتجز شاعرة ايرانيه قادمة من الامارات

قال أحد أقارب الشاعرة الإيرانية هيلا صديقي أمس إنها خرجت من السجن بكفالة بعدما اعتقلت يوم الجمعة فور وصولها إلى طهران، وأبلغت بإدانتها بتهم مرتبطة بأنشطتها الثقافية، وصدر عليها حكم غيابي. وكانت صديقي اعتقلت في مطار الخميني بطهران عند عودتها من الإمارات حيث كانت تعيش مع زوجها خلال السنوات الثلاث الماضية.
وفي تعليق على صفحتها على فيسبوك اشتكت صديقي من الطريقة “التي عوملت بها ونقلها في قفص مثل المجرمين”، مشيرة إلى أنها أمضت ليلة واحدة في “سجن شابور حيث يحتجز السجناء الخطرون”.
وأضافت صديقي أنها أودعت زنزانة صغيرة.
وجاء اعتقالها الأحدث في سلسلة الاعتقالات التي شملت فنانين وصحفيين ومواطنين أميركيين ضمن حملة على ما تصفه السلطات “بالتسلل” الغربي. ولم يعلق مسؤولون إيرانيون على قضية صديقي.
واعتقل العشرات من الصحفيين والنشطاء والفنانين بتهم مثل نشر “دعاية” منذ أكتوبر الماضي في حملة قمع واضحة لحرية التعبير والانشقاق قبل الانتخابات المقررة الشهر المقبل لاختيار برلمان جديد ومجلس سيختار خليفة للزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي.

اترك تعليقًا