السعودية ترفض الاعتذار الايراني

السعودية توقف حركة الملاحة الجوية بينها وبين ايران

ردا على سؤال حول الخطاب الذي أرسله السفير الإيراني إلى الأمم المتحدة للإعراب عن الأسف لما حدث ضد السفارة السعودية في طهران، قال السفير السعودي عبد الله المعلمي: “هذه الرسالة لا تعني لنا شيئا، العدوان على السفارة السعودية في طهران ليس جديدا أو فريدا من نوعه، سبق أن تعرضت السفارة في طهران لاعتداءات متكررة، وسبق أن تعرضت القنصلية السعودية في مشهد إلى اعتداءات متكررة، سبق أن تعرضت سفارات دول عديدة إلى مثل هذه الاعتداءات”.
وأضاف: “وفي كل مرة يخرج الإخوة الإيرانيون عقب الحادث أو عقب الهجوم للاعتذار.. نحن لا نريد اعتذارات، نريد من السلطات الإيرانية أن تلتزم بالمواثيق والأعراف الدولية التي تحتم عليها حماية المنشآت الدبلوماسية، وتحتم عليها أيضا أكثر من ذلك عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى والتعامل بمبدأ حسن الجوار، هذا هو ما نريده ونريد أن نشاهده على شكل أفعال وليس على شكل أقوال أو رسائل”.

اترك تعليقًا