بعد 38 يوما من الاضراب عن الطعام توقع سقوط شهداء و1500 اسير يلحقون بالاضراب

بعد تعنت حكومة الاحتلال الاسرائيلي ورفض مطالب الاسرى المضربين عن الطعام كشف وزير الاسري الفلسطيني عيسى قراقع على ان في يوم الاحد القادم سينضم اكثر من 1500 اسير في سجون الاحتلال الاسرائيلي الى المضربين عن الطعام منذ 38 يوما حيث سيكون هذا التصعيد للضغط على حكومة الاحتلال لتنفيذ مطالب الاسرى وللخطورة الكبيرة على حياة الاسري المضربين عن الطعام ومخاوف سقوط شهداء من بينهم فلقد دخلت حالات عديدة منهم مرحلة الخطر وتم نقلها للمستشفيات الاسرائيلية وكشف قراقع ان الاسري المضربين عن الطعام يتعرضون لعمليات قمع وتنكيل داخل السجون الاسرائيلية بحيث تم زجهم في سجون انفرادية تحت ظروف قاسية جدا وممارسة التنكيل الجسدي والنفسي بحقهم لاجبارهم على فك اضرابهم عن الطعام .

وناشد وزير الاسري الفلسطيني الدول العربية وملك الاردن بالتدخل لحل مشكلة الاسرى المضربين عن الطعام وناشد منظمات حقوق الانسان للكشف عن الجرائم بحق الاسرى الفلسطينين الذين يواصلون اضرابهم عن الطعام لليوم الثامن والثلاثين حيث ان اضرابهم هو اضراب مشروع ضد الاعتقال الاداري دون توجيه اي تهمة او محاكمة .

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم