حقيقة إطلاق برامج إعداد المعلم

جه وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى مديري الجامعات في المملكة بفتح برامج إعداد المعلم، اعتبارا من الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1440-1441 على أن تكون في مستوى الدراسات العليا ما عدا برنامج إعداد معلمة الطفولة المبكرة فتكون في مستوى البكالوريوس.

ويأتي هذا القرار بعد أن دعت لجنة تطوير إعداد المعلم في الوزارة إلى إيقاف القبول في برامج إعداد المعلم بكليات التربية الحالية، ليكون مواكبا لرؤية المملكة 2030 التي تضمنت التجديد في سياسة إعداد المعلم، حيثُ نص الهدف الاستراتيجي الثاني ضمن أهداف وزارة التعليم “على تحسين استقطاب المعلمين وتأهيلهم وتطويرهم”، كما نص الهدف الاستراتيجي السابع على “تعزيز قدرة نظام التعليم لتلبية متطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل”.

وتمخضت أعمال اللجان المشتركة بين القائمين على برامج إعداد المعلم في الجامعات وبين مسؤولي التعليم العام التي شارك فيها خبراء دوليون، على مرحلتين (مرحلة الإطار العام والإطار التنفيذي)، على أن يبدأ القبول في برامج إعداد المعلم الجديدة اعتبارا من الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي القادم 1440/1441هـ بعد مرورها بعملية الإقرار وفق المراحل التي اعتمدتها اللجنة.

وكان من ثمار مرحلة الإطار العام صياغة القرارات التي نصت على إيقاف القبول في جميع برامج إعداد المعلم القائمة حاليا في الجامعات، ومن ذلك برامج رياض الأطفال وبرامج تعليم الطفولة المبكرة على ألا يُفتح القبول بها إلا بعد تجديد كل برامج إعداد المعلم القائمة حاليا وإقرارها من قبل وزارة التعليم، بعد أن تكون مصممة لمستوى الدراسات العليا، فيما يستثنى من ذلك برنامج إعداد معلمة الطفولة المبكرة الذي يقدم في مستوى البكالوريوس مقتصرا على الإناث.
< Previous PageNext Page >



share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم