القضاء اللبناني يطالب الفنان فضل شاكر تسليم نفسه بعد اتهامات له بالمشاركة باعمال عدائية ضد الجيش

دعت قيادة الجيش اللبنانى المطرب الهارب فضل شاكر إلى تسليم نفسه إلى الجيش أو القوى الأمنية اللبنانية، ليتم التحقيق معه وإحالته إلى القضاء المختص، تمهيداً لإصدار الأحكام القضائية المناسبة بحقه. وقال بيان لقيادة الجيش اللبنانى صدراليوم إن “بعض وسائل الإعلام تناقلت أخباراً عن وجود محاولات تجرى لتسوية وضع المطلوب الفار فضل شمندور الملقّب بفضل شاكر، ومن ضمنها اتصالات تجرى مع قيادة الجيش فى هذا الشأن”. وأوضحت قيادة الجيش أنها “غير معنية من قريب أو بعيد بهذه التسويات، وأن المعالجة الوحيدة لقضية المطلوب فضل شاكر، تكمن فى مبادرته إلى تسليم نفسه إلى الجيش أو القوى الأمنية، مؤكدةً أنه “لا تسوية على دماء شهداء الجيش والمواطنين تحت أى ظرف أو اعتبار، ولا تفريط بالعدالة الكفيلة وحدها بكشف الحقائق وضمان حقوق الجميع”. يشار إلى أن فضل شاكر كان مرافقا للشيخ السلفى أحمد الأسير الذى اعتدت مجموعته المسلحة على الجيش اللبنانى الأمر الذى دفع الجيش للقضاء على هذه المجموعة المتحصنة فى مجمع دينى بصيدا فيما يعرف بأحداث “عبرا” الصيف قبل الماضى والتى انتهت بهروب الأسير وشاكر. ويعتقد أن شاكر مختبئ فى مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بصيدا بجنوب لبنان، وفقا لآخر ظهور إعلامى حيث نفى تورطه فى الدماء أو تحريضه على الطائفية، مؤكدا أن العلاقة بينه وبين الأسير سيئة. ونفى مصدر أمنى لبنانى أمس فى تصريح بعض وسائل الإعلام فى لبنان عن تسليم المطرب الهارب فضل شاكر نفسه إلى السلطات اللبنانية.

المصدر : اليوم السابع

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم