ماذا قال ترامب عن مقتل خاشقجي في المؤتمر الصحفي

امتنع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن الإجابة عن أسئلة صحفيين سألوه عما إذا كان سيثير قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ووصف الأمير بأنه صديق، ممتدحا صفقات الأسلحة السعودية.

وقال البيت الأبيض في بيان إن ترامب بحث مع بن سلمان “دور السعودية الحيوي في ضمان الاستقرار في الشرق الأوسط وأسواق النفط العالمية”، وذلك على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية.

وكان البيت الأبيض قد قال في تغريدة على تويتر إن ترامب بحث مع ولي العهد السعودي ما سماها بعدوانية إيران المتصاعدة.

وفي بداية الاجتماع صباح اليوم السبت، قال ترامب للصحفيين “شرف لي أن أكون مع ولي عهد السعودية، وهو صديق لي، ورجل فعل بشكل حقيقي أشياء خلال السنوات الخمس الماضية فيما يتعلق بانفتاح السعودية”، وأشاد خصيصا بجهود بن سلمان في قضايا المرأة، معتبرا أنها “ثورة إيجابية”.

وتابع ترامب “كل الأموال التي كانت تذهب إلى جماعات لا نقبلها، جماعات ليست جيدة، لقد توقفت”، في إشارة إلى أن السعودية كانت تواجه اتهامات بدعم جماعات إرهابية.

وقال الرئيس الأميركي إنه يقدر مشتريات السعودية من المعدات العسكرية الأميركية، واستطرد قائلا “لدينا علاقة رائعة، وهذا مهم للغاية”.

وعندما سئل ترامب بشأن ما إذا كان سيتناول قضية مقتل خاشقجي، رفض الإجابة.

من جانبه، قال ولي العهد السعودي “نحن نبذل قصارى جهدنا لتطوير بلادنا وهي رحلة طويلة.. نحن بحاجة إلى بذل المزيد”.

وقبل الاجتماع، دعا السيناتور بوب منينديز كبير الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الرئيس ترامب إلى عدم تفويت فرصة لقائه مع بن سلمان لتحدي سياسة السعودية، ومعالجة سياساتها الخارجية والإنسانية “المقلقة”.

وحث منينديز في بيان الرئيس على دعوة التحالف السعودي الإماراتي إلى الكف عن إلقاء القنابل على المدنيين في اليمن، وحث بن سلمان على الإفراج عن المعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان، وإبلاغه بأن الولايات المتحدة ستحاسب قتلة خاشقجي على “الجريمة الشنيعة التي ارتكبوها”.

وقدم 34 عضوا بمجلس النواب الأميركي الخميس مشروع قرار يطالب ترامب بإدانة مقتل خاشقجي ومحاسبة قتلته.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم