حقيقة ترشح الدكتورة لمياء البراهيم لرئاسة النصر

كشفت مصادر صحفية عن عزم الدكتورة لمياء عبدالمحسن البراهيم، الترشح لرئاسة نادي النصر، بعد اعتذار سعود آل السويلم عن الاستمرار في المنصب.

وقالت الدكتور لمياء، في تغريدة عبر حسابها في تويتر، “بما أن نادي النصر لم يتقدم لرئاسته أحد، وإشارة لأني امرأة المهام الصعبة وعندي ماجستير في إدارة الأنظمة والجودة، وتوافق مع السياسة العليا في تمكين المرأة وبما أن عندي إجازة شهر وما أقدر أجلس فاضية وثلاث أرباع متابعيني الرجال من مشجعيه، فإني أعرض رغبتي بالترشح لرئاسة النادي”.

وأثارت تغريدة البراهيم، موجة كبيرة من التفاعل بين متابعيها من الرجال والنساء، الذين أبدى بعضهم تحفظه على نيتها الترشح، وأبدت النساء منهم تشجيعًا للمبادرة ودعمًا لها.

بعد ذلك نفت الدكتورة لمياء ذلك الأمر، وقالت أنه مجرد مزحة وذلك من خلال تغريدة عبر حسابها في تويتر قالت فيها : وختاما المناصب تكليف قبل أن تكون تشريف ، لم أترشح أصلا، ومن مزحة وصلتني طلبات توظيف الرجال كلهم يبون يصيرون نواب،والنساء أقل تواضعا في الطلبات.”

وأضافت : “ولا حتى أحد قال بيعرض سيرته للمفاضلة ، الإدارة والقيادة فكر ونظام ومنهجية تدرس وتعلم في الجامعات ماهو لأنك تنتقد فريق تقدر تكون رئيس”.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم