تفاصيل الجريمة البشعه التى هزت العراق اغتصاب طفل وامه

هزت حادثة مروعة مدينة الموصل، بعد اتهام عنصرين في الجيش العراقي باغتصاب طفل وأمه.

وبحسب ما أفادت مصادر مطلعة لـ (باسنيوز) فإن عنصرين في الجيش العراقي اغتصبا طفلاً وأمه خلال مرورهما بالقرب من نقطة تفتيش تابعة للجيش في منطقة رجم حديد في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.

وظهر أحد عناصر الجيش في فيديو بث مباشر على موقع ‹فيس بوك› داخل عجلته وهو يعتدي جسدياً على أحد الأطفال، فيما تظهر أمه بالقرب من العجلة العسكرية.

كما يظهر الفيديو أحد افراد الجيش وهو يتكلم بكلمات بذئية ويتحدث عن اغتصاب الطفل وأمه من قبله وعناصر آخرين في الجيش.

إلى ذلك وجه رئيس أركان الجيش الفريق أول ركن عثمان الغانمي، قائد عمليات نينوى بتوقيف واعتقال الأشخاص الذين ظهرت صورهم ضمن مقطع الفيديو الذي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي والذي يظهر عدداً من الأشخاص يرتدون الزي العسكري يسيئون لسمعة الجيش العراقي، كما وأمر بفتح تحقيق فوري بالموضوع أعلاه.

في الأثناء أعلنت شرطة نينوى القبض على شخصين متورطين باغتصاب طفل في الخامسة من عمره، دون الإشارة الى أن المجرمين هما من عناصر الجيش.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم