شاهد فرحة عيال عطا بعد جميع مبلغ الديه

خلال ساعات قليلة من انطلاق حملة مشروع دفع دية خالد نقا العازمي، التي تداعى إلى خيمتها جنوب الصباحية، أهل الكويت عموماً وقبيلة العوازم بشكل خاص، بدا جلياً أن الهدف تحقق سريعاً.
واستلهم أهل الكويت الخير من حديث رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم «من فرج عن أخيه المؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة» ثم من العادات الأصيلة لكويت العمل الانساني.
وقد أطلقت مبرة العوازم الخيرية، المشرفة على جمع الدية رابط التبرع الالكتروني، وحضت أهل الكويت على التفاعل الايجابي لاغلاق المبلغ المطلوب بأسرع وقت ممكن، حيث توقعت اللجنة ان يتم اغلاق الحملة سريعاً وجمع مبلغ الدية البالغ عشرة ملايين دينار كويتي.
ومن مقر الحملة، رصدت «الراي»، طيلة اليوم، توافد أعداد كبيرة من أبناء قبيلة العوازم وأهل الكويت، حيث بدأت الفعاليات باستقبال المتبرعين من أهل الكويت بعد صلاة العصر، وتواصلت إلى ما بعد صلاة العشاء، بحضور أمير قبيلة العوازم فلاح بن جامع، وعدد من شيوخ ووجهاء القبائل والعوائل في الكويت، ممن اعلنوا مساهمتهم ودعمهم للحملة.
وسطرت هذه الحملة نموذجاً من التلاحم المجتمعي بين أبناء الكويت من كل القبائل والفئات والطوائف، إيمانا منهم بعمل الخير الذي جمع اهل الكويت في الماضي ويجمعهم في الحاضر والمستقبل، مؤكدين دعم امير الانسانية سمو الشيخ صباح الاحمد، في مسيرته والتفافهم حوله قائدا حكيما راعيا لمصالح مواطنيه.
وقال مشرف الحملة خالد رفاعي راعي الفحماء لـ«الراي» إن «الحملة انطلقت من الصباح بفتح الرابط في تمام الساعة 11 صباحاً، وبفضل الله وجدنا اقبالا كبيرا جدا، لدرجة ان السيرفرات توقفت عن العمل اكثر من مرة من الضغط عليها، ورفعناها عدة مرات، وان شاء الله لن يمر يوم او يومان إلا ونستكمل المبلغ المخصص للدية كاملا، واسأل الله ان يتقبل من اهل الخير قاطبة».
واضاف راعي الفحماء «الحمد لله، هناك كثير ممن اعلنوا التزاماتهم المالية قاموا بسدادها وكثير من النواب والتجار ومن جميع شرائح اهل الكويت بعضهم اتانا بشيكات ومنهم في اتصال شخصي اعلنوا مبالغ كبيرة، ونسأل الله ان يتم المبلغ على خير، والحمد لله وصلنا الى درجة جيدة من الجمع (نحو 40 في المئة حتى الساعة 4 عصراً)».
ولفت الى انه «بعد اكتمال المبلغ سيكون هناك اجراءات لوزارة الشؤون من المحتمل ان تأخذ أسبوعاً، وبعد ذلك ان شاء الله تتعاون معنا وزارة الداخلية ليس لاجل خالد نقا بل لاجل المجتمع الكويتي الذي ينتظر خروج خالد من السجن، وان شاء الله تكون الاجراءات يسيرة». وناشد وزير الداخلية انه في حال اكتمل المبلغ وقدم بأن يأمر بخروج خالد نقا بشكل مباشر، مؤكداً «تآلف اهل الكويت حيث انهم جميعاً تداعوا لهذه الحملة وخالد نقا ابن الكويت وليس ابن قبيلة العوازم، حيث ان المجتع الكويتي عرف بالتآخي والتآلف وهذا امر من قديم الزمان».
بدوره، قال الشيخ فهد فلاح بن جامع لـ«الراي» نتقدم بعظيم الامتنان والعرفان لقبائل وعوائل الكويت كافة وفي جميع الخليج عامة، مبينا ان كل التجهيزات تمت بفضل الله والتي تم العمل عليها لمدة 15 يوماً.
وتمنى بن جامع ان «تكتمل الدية اليوم (أمس) وظني انها ستكتمل باذن الواحد الاحد، واليوم لا يوجد قبيلة العوازم وحدها، فاليوم جميع القبائل والعوائل اخوان وكلنا شعب واحد ومسلمون وكويتيون وخليجيون».
من جانبه، قال عضو المجلس البلدي عبدالله الرومي لـ«الراي» الوقفة من اطياف الشعب الكويتي مشرفة ونتمنى تواجدهم في مقر الحملة وبإذن الله بعد اكتمال دية خالد نقا سننطلق في جمع مليون دينار لدية شروق المطيري وهذا ليس غريبا على أهل الكويت.

القسم : أخبار العالم
الكلمات الدلالية : , , , , , , ,
share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم