هنية يعلنها ساعات قليلة تفصلنا عن اعلان حكومة الوحدة الوطنية والمالكي سبب التأخير

اعلن رئيس الوزراء الفلسطيني المقال اسماعيل هنية في خطاب اليوم على ان ساعات قليلة ستفصلنا عن اعلان حكومة الوحدة الوطنية التي بدورها ستهيئ المناخ لاقامة الانتخابات في حد اقصى مدته 6 شهور ودامت المشاورات بين حركتي فتح وحماس لخمس اسابيع لانجاز ملف الحكومة التى ستكون مكونة من شخصيات مستقلة لا تنتمي للتنظيمات الفلسطينية ويتوقع ان يرأس الدكتور رامي الحمدلله حكومة الوحدة الوطنية ووزارة الداخلية ويدور الخلاف في الوقت الحالي الذي اخر الاعلان عن الحكومة على وزارة الخارجية الذي يرئسها رياض المالكي حيث يصر الرئيس محمود عباس ان يستمر المالكي بوزارة الخارجية والتي ترفضه حركة حماس بشدة وطرحت اسم زياد ابو عمرو بديلا عنه وكشفت تقارير صحفية صباح اليوم على ان الاسم الثاني الذي تدور حوله الخلافات هو وزير الاوقاف الهباش الذي ترفض حماس ان يكون له اي دور في حكومة الوحدة الوطنسة .

وأعلن السيد اسماعيل هنية اليوم خلال افتتاح المستشفي العسكري الجزائري في غزة على ان مغادرته للحكومة لا تعني التهرب من المسئولية و التنازل عن الثوابت انما لمصلحة الوطن والمواطن وتطرق اثناء خطابه لدور حكومته في البناء والتنمية خلال السنوات السبع الماضية على مستوى البناء والشوارع والمؤسسات العلمية والثقافية والدينية .

ودعا اسماعيل هنية ايضا للوقوف بجانب الاسرى الذين يخوضون اضرابا جماعيا عن الطعام منذ 36 يوما ودعمهم الى ان يتم الافراج عنهم وتحقيق مطالبهم العادلة .

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم