استمرار الاقتراع في الانتخابات المصرية لليوم الثالث على التوالي بأقبال ضعيف

بعد تمديد اللجنة العليا للانتخابات الاقتراع ليوم ثالث على التوالي بعد تدني نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية المصرية بسبب المقاطعة الكبيرة من الاحزاب الثورية وجماعة الاخوان المسلمين حيث لاقى قرار اللجنة العليا للانتخابات معارضة شديدة من قبل حملات المرشحين الرئاسيين السيسي وصباحي وفي رد فعل اولي قام حمدين صباحي بسحب جميع اعضاء حملته من اللجان الانتخابية بعد اعتراضه علي قرار اللجنة العليا للانتخابات وشهدت بالامس حشد اعلامي كبير من الاعلام المصري لحث الشباب على التصويت بالانتخابات

وافتتحت صنايق الاقتراع في اللجان الانتخابية الساعة التاسعة من صباح اليوم وتشهد اقبالا ضعيفا في اللجان الانتخابية اقل من المستوي المتوقع وتأمل اللجنة العليا للانتخابات ان يزداد توافد الناخبين في فترة المساء بعد انخاض درجات الحرارة والتي تعد سبب من اسباب قلة الناخبين

وكشفت استطلاعات للرأي بعد اليوم الثاني من التصويت في اكبر استطلاع رأي تم اتخاذه كشف على تفوق المرشح العسكري عبدالفتاح السيسي بفارق كبير يتجاوز 90% على المرشح اليساري حمدين صباحي واعلنت اللجنة العليا للانتخابات ان نسبة التصويت في اليوم الثاني تجاوزت 38% من عدد الناخبين الذين يحق لهم الانتخاب .

 

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم