تفاصيل اقتحام ميناء عبدالله

تصدر هاشتاق #اقتحام_ميناء_عبدالله موقع تويتر في الكويت لساعات من مساء امس وحتى صباح اليوم على خلفية البيان الصادر من وزارة الداخلية بشان هجوم بالأسلحة البيضاء على أفراد بوابة المشاة بمصفاة ميناء عبدالله وإتلافها بعد ضبط محظورات. وتداعى الكثير من المغردين للتفاعل مع الهاشتاق، وسط تساؤلات وعلامات استغراب كبيرة حول الموضوع برمته، عن الواقعة وماذا سيكون رد فعل الحكومة ومجلس الامة تجاه ما حدث.

وفى التفاصيل

شن ما يقرب من 14 شخصا هجوما بالأسلحة البيضاء على بوابة دخول المشاة بمصفاة ميناء عبدالله.

وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن رجال الأمن التابعين لإدارة حماية المنشآت الحيوية والنفطية وأثناء قيامهم بالمهام المنوطة بهم لحماية وتأمين بوابة دخول المشاة بمصفاة ميناء عبدالله ضبطوا محظورات مع أحد موظفي شركة البترول الوطنية، وهي عبارة عن لابتوب شخصي لا يسمح بدخوله إلا بتصريح خاص، فأبلغ بضرورة التخلي عنه حتى يتمكن من الدخول للمصفاة.

وأضافت الإدارة أن الموظف انصرف ثم عاد مرة أخرى وأثناء تفتيشه حدث احتكاك وتلاسن بينه وبين أفراد النقطة الأمنية، وبعد انتقال المسؤول إلى مكتب ضابط الموقع اتصل هاتفيا قدم على إثره إلى الموقع نحو 14 شخصاً بالزي المدني حاملين معهم الأسلحة البيضاء والآلات الحادة والعصي وقاموا بالهجوم على أفراد النقطة الأمنية وأحدثوا بهم إصابات استدعت نقلهم إلى مستشفى العدان لإجراء اللازم لعلاجهم كما أحدث المعتدون تلفيات بالنقطة الأمنية.

وأوضحت الإدارة أنه تم تسجيل قضية بالواقعة في مخفر ميناء عبدالله وجار ضبطهم من الأجهزة الأمنية المختصة وإحالتهم لجهة الاختصاص.

القسم : أخبار العالم
الكلمات الدلالية : , , ,
share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم