تراجع الرئيس اليمني المستقبل هادي عبد ربه منصور عن قرار الاستقالة بسبب ضغوط اقليمية ودولية عليه

نقل لكم عبر صحيفة المركز تفاصيل تراجع الرئيس اليمني المستقبل هادي عبد ربه منصور عن قرار الاستقالة بسبب ضغوط اقليمية ودولية عليه  .

حسب ما تم الحديث عنه و نشرت مواقع اخبارية هاذا الخبر عاجل المنقول عن  قناة الجزيرة مباشرة أن الرئيس هادي  عبد ربه منصور تراجع عن استقالته بسبب الضغوط الدولية والاقليمية .

وظهرت صورة الخبر العاجل بصورة واضحة أنها مدبلجة باستخدام احد برامج تحرير الصور فنحن اصبحنا في زمن من السهل القيام بدبلجة الصور فيه  , حيث يتضح أن الوقت في شريط الاخبار يشير إلى الساعة التاسعه والنصف مساءاً , والخبر نشر على أساس أنه خبر عاجل ظهر صباح اليوم في قناة الجزيرة. فهاذا جعل انه من السهل الكشف عن الدبلجة 
هذا و وفي هاذا الوقت ينتظر اليمنيون اجتماع مجلس النواب لمناقشة بحث تفاصيل  استقالة الرئيس هادي عبد ربه منصور  والذي كان من المقرر انعقاده صباح اليوم وتم تأجيل الاجتماع إلى أجل لم  يتحدد بعد وذلك ما يجعل الجميع في حيرة من امره بنتظار الاجتماع .

وحسب ما ورد وتاتي تلك الاخبار بالتزامن مع اعلان البرلمان اليمني عن القيام بتاجيل جلسته التي كان من المتوقع لها  ان تقام اليوم الاحد لدراسة الاستقالة ، والتي  قد تشير الى قبول هادي  بالضغوط الخارجية  والنزوح عن هذه القرارات  والعدول عن استقالته حسب مصدرنا التي وردت الينا 

ولا كن من مصادر اخرى صدر انه خبر نشر الخبر عبر موقع الجزيرة كان صحيحا هاذا ما يحيرنا جميعا هل نصدق ام لا نصدق ولاكن سوف تظهر كل التفاصيل في الايام القادمة  
أكدت أن التراجع جاء سبب ضغوط دولية وإقليمية، دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل.

وكانت وسائل إعلام عربية كشفت عن ضغوط دولية وإقليمية كبيرة على الرئيس هادي للتراجع عن قرار استقالته.

‫وكان المبعوث الأممي لليمن جمال بنعمر كشفت السبت عن مشاورات يجريها لإقناع هادي بالعدول عن قراره

 

 

اترك تعليقًا