لماذا يدعم السيسي الاسد ويعادي الثوره السوريه

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى إن بلاده تدعم الجيش السوري .

وفي رد على سؤال بشأن إرسال قوات مصرية إلى سوريا، قال السيسي إن “الأولوية لنا الأولى أن ندعم الجيش الوطني على سبيل المثال فى ليبيا لفرض السيطرة على الأراضي الليبية والتعامل مع العناصر المتطرفة وإحداث الاستقرار المطلوب، ونفس الكلام في سوريا.. ندعم الجيش السوري وأيضا العراق”.

وأكد أن هناك “حساسيات” في مسألة إرسال قوات مصرية إلى سوريا، وقال: “من المفضل أن القوات الوطنية للدول هي التي تقوم بالحفاظ على الأمن والاستقرار في مثل هذه الأحوال”.

وأشار السيسي إلى أن “سوريا تعاني من أزمة عميقة منذ 5 سنوات وموقفنا في مصر منها يتمثل في أننا نحترم إرادة الشعب السوري، وأن إيجاد حل سياسي للأزمة السورية هو الحل الأمثل، ولا بد من التعامل بجدية مع الجماعات الإرهابية ونزع السلاح منها، بالإضافة إلى وحدة الأراضي السورية حتى لا يتسبب في تجزئة مشكلة سوريا، وإعادة إعمار ما دمرته الحرب فى سوريا”.

من جانب اخراعتبر الكاتب الصحفي المصري وائل قنديل أن نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي شريك مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد في قتل وقمع الشعب السوري.
وأكد قنديل  أن السيسي مؤيد للأسد ولا يمكنه أن يضحي بالدعم الروسي الإسرائيلي لنظامه مقابل الدعم الخليجي الذي يمكن أن يمارس معه الابتزاز.
وأشار إلى أن السيسي يدرك ارتباطه العضوي بالأسد وبحفتر في ليبيا والحوثي في اليمن، وأي انتصار للثورات العربية سينعكس سلبا على نظامه.
وقال قنديل إن دول الخليج تبني مواقفها على دعم الثورة السورية لأنها تخاف من المد الإيراني، لكنها في الوقت نفسه تجابه بإشكالية حق الشعوب العربية في تقرير المصير، وبالتالي فهي في مأزق منطقي.
تحالف قتلة
من جهته وصف الكاتب الصحفي السوري المعارض بسام جعارة العلاقة بين السيسي والأسد بأنها “تحالف قتلة يعلمون أن سقوط الأسد يعني سقوط السيسي وسقوط السيسي يعني سقوط الأسد”.
وكان المندوب المصري في الأمم المتحدة السفير عمرو أبو العطا الذي ترأس بلاده مجلس الأمن خلال الشهر الحالي, قد صرح في وقت كانت فيه حلب تحت النار, بأن بلاده لن تدعو إلى جلسة طارئة لمجلس الأمن.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم