ايران تهدد بتوجيه ضربه قاصمه للسعودية


الاستفزازات الإيرانية تتجدد
طهران – أكد قائد القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني الادميرال علي فدوي بأن بلاده قادرة على توجيه ضربات قاصمة للنظام السعودي لو اقتضى الأمر.

وشدد فدوي في كلمة له السبت ألقاها في ملتقى دراسة عناصر حروب المستقبل ونقلتها وكالة الأنباء الإيرانية على قدرة بلاده في ظرف زمني قصير على القيام بتحركات كبيرة ضد السعودية والعائلة الحاكمة بها.

وأشار إلى وجود تنسيق كبير بين الرياض وواشنطن ضد بلاده مؤكدا أن الولايات المتحدة الأميركية هي العدو الأول قبل السعودية، قائلا “أميركا هي العدو الأساس للثورة الإسلامية، وعدونا الأساس في حرب الأعوام الثمانية لم يكن العراق واليوم ليس النظام السعودي”.

وأضاف، إن “النظام السعودي لا يتخذ خطوة دون إذن أميركا وهو لا يمتلك أي مؤشر لتهديد الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وأعرب قائد القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني عن استغرابه لمحاولة البعض ـ الذين وصفهم بإتباع خطوات إسرائيل والولايات المتحدة ـ الدعاية لفكرة إن النظام السعودي هو العدو الأساس بدلا عن واشنطن.

وكشف أن القوة البحرية للحرس الثوري تسير مائة زورق على مدى 24 ساعة في مهمات الدورية والاستطلاع ولو “أرادت أي سفينة العبور من هذه المنطقة سنسير إلى جانبها ولكن لا وجود لسفن سعودية منذ أعوام طويلة”.

وتابع “رغم أن السعودية تمتلك سفنا كبيرة لكننا لم نرها خلال الأعوام الأخيرة سوى في حالات محدودة حينما تريد التحرك نحو البحر الأحمر حيث تضطر للعبور من مضيق هرمز ولكن لا مهمة دورية لها”.

وأوضح انه “ليست السعودية فقط بل أن أيا من دول الخليج العربي لا تمتلك إمكانية التهديد والهجوم ضد إيران”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تصدر فيها تصريحات عن مسؤولين عسكريين إيرانيين تستهدف السعودية أو بقية دول المنطقة ولا سيما الادميرال فدوي الذي سبق وان هدد في أكتوبر/تشرين الأول من السنة الماضية بتأديب السعودية ووصف دول الخليج العربي بعدم الانتماء للإسلام.

وتعد هذه التصريحات بمثابة تأكيد إيران على السير في النهج التدخل بشؤون البلدان العربية وإشعال الفتن فيها كما هي في العراق واليمن ولبنان وسوريا، فضلا عن وضع السعودية على طاولة استفزازاتها الدائمة التي يؤمنها القادة العسكريين الإيرانيين عادة.

اترك تعليقًا