اسباب الحملة الشعبية لمقاطعة شركة stc السعودية

نتيجة بحث الصور عن المطالبه بمقاطعة شركة الاتصالات السعودية

أطلق مغردون سعوديون حملة لمقاطعة شركة الاتصالات السعودية “stc” بسبب “سوء خدماتها، وضعف شبكتها، وسرعة الإنترنت التي تقدمه لعملائها”، بالإضافة إلى “احتيالها، وسرقتها لجيوب المواطن”، وفق قولهم. ووصلت حملة مقاطعة “stc” إلى ذروتها الخميس، بعد أسابيع من إطلاق حملات عديدة تطالب الشركة بتحسين خدماتها، وأخرى تقول إنها “فقدت الأمل من الشركة”، حيث أطلق المغردون هاشتاغ “الشعب يعلن مقاطعة stc”. وخلال ساعات معدودة، شهد الهاشتاغ مشاركة كثيفة، بواقع 18 ألف تغريدة، أوصلته للمرتبة الثانية في “الترند” السعودي، وفقا لموقع الإحصائيات العالمي “توب سي”. وجسّد السعوديون “معاناتهم مع stc”، من خلال نشرهم لمقاطع فيديو، وصور، تبرهن مدى بطء خدمة الإنترنت المقدمة من قبل الشركة، كما صوّر آخرون لحظة إلغائهم لعقود الاشتراك مع الشركة، بالإضافة إلى قيام عدد من الشباب بـ”كسر الشريحة الخاصة بالشركة”. الإعلامي عبد العزيز قاسم، قال في تعليقه على الحملة الشعبية: “شركات الاتصالات أتخمت مساهميها من جيوبنا”. وأضاف الأستاذ الجامعي، عبد الله المسند: “الشركة الظالمة عندما تتفرد بمواطن تفرمه ثم تأكله، وعندما يتفرد الشعب بشركة يسقطها، ويؤدب غيرها عبر سياسة المقاطعة”. ولخّص الشاب نايف المشنق معاناته مع الشركة، قائلا: الشبكة ضعيفة!!، تشتري النت مفتوح ويطلع محدود باليوم! ارتفاع خيالي في الأسعار!!”. المدون عبد الله غانم، كتب: ” شركة فاشلة، غير محايدة أبدا، يعني لو تروح جنب قصر مسؤول تلاقي النت صاروخ، ترجع لحارتكم يرجع سلحفاة”. ويتوقع مراقبون أن يصدر قرار من الشركة ذاتها بإصلاح أبراجها وخدماتها، أو من الحكومة بتلبية مطالب الشعب، حيث إن موقع “تويتر”، في السعودية يشكل غالبية الرأي العام، وأصبح المتنفس الأول للمواطنين، وفق قولهم. –

اترك تعليقًا