عبد الحميد دشتي يتطاول على السعودية والملك سلمان

Capture93-605x330

نتاب العديد من النشطاء والإعلاميين السعوديين والعرب، حالة من الغضب عقب تصريحات عبدالحميد دشتي عضو مجلس الأمة الكويتي خلال مداخلة تليفونية مع قناة الإخبارية السورية التابعة لنظام بشار الأسد، مهاجماً المملكة ومطالباً بضرب ما أسماه بـ”أساس الفكر التكفيري الوهابي في عقر داره”.
وقال دشتي في بداية تصريحاته المثيرة للجدل لـ”الإخبارية السورية” اتقدم لأهلنا في سوريا بالعزاء أقدم العزاء لمقام سيادة الرئيس القائد الأسد، والحكومة السورية رغم ما يتعرضون له من أذى، إلا أن هذه تباشير النصر، عندما يعجز الرجال بمقارعة الرجال على الأرض، وكل الانجازات التي تتحقق بفضل رجال الجيش السوري وحلفائهم الشرفاء.
وزعم “دشتي” أن المملكة العربية السعودية، تستهدف الأبرياء في سوريا، هذه حيلة العاجزين، لكن لو حصدوا الملايين من الأحرار الأمنين فإن الاحرار لن يخضعوا، والكل يعلم أين رأس الفتنة وما ماهو منبع الإرهاب، الذي يتجسد في الفكر الوهابي.
ودشن النشطاء من مختلف الجنسيات العربية وخاصة الخليجية منها على “تويتر” هاشتاج (#دشتي_يطالب_بضرب_المملكه) للدفاع عن المملكة ومطالبة أمير الكويت بمعاقبة “دشتي” على تصريحاته التي تسئ للسعودية.
وقال الكاتب السعودي المعروف، خالد العلكمي، النفيسي اختصرها لكم، “هذا ذنَب”..ذنَب إيران #دشتي_يطالب_بضرب_المملكه . العتب على أهلنا الشرفاء في الكويت الحبيبة إذا صمتوا عن هذا الجحش”.
وفي السياق ذاته، قال الإعلامي السعودي المعروف، خالد المهاوش، للتاريخ #السعودية هي من وقفت بقوة لتحرير الكويت وبذلت الغالي والنفيس وليس جمهورية الشيطان #إيران.

اترك تعليقًا