فتيات يقمن بإفطار صائم بشوارع تبوك

 

أثار توزيع فتيات وجبات إفطار صائم أمس الأربعاء بتبوك، حفيظة عددٍ من أهالي المنطقة بعد أن تم تداول مقطع فيديو ذكرت فيه إحدى الفتيات أنها ولأول مرة في منطقة تبوك تقوم بنات بتوزيع وجبات إفطار صائم بعد أن كانت خاصة بالشباب.

 

واعتبر عددٌ من أهالي المنطقة أن ما قمن به
“وإن كن في كامل حشمتهن” خاص بالرجل وأن المرأة بإمكانها المشاركة في تقديم أعمال تطوعية من منزلها، ولا ينبغي لها الخروج إلى الشارع، مبينين أن هذا العمل كان اجتهادًا منهن لفعل الخير ولكن الطريقة التي تم التنفيذ بها خاطئة.

وسجل عددٌ من رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر تحت وسم حمل عنوان #فتيات_ يوزعن _إفطار_ صائم _بتبوك تعليقات حول ما تم تداوله حيث علق المغرد “أحمد” لست مع تلك المبادرة لأسباب “مجتمعية” وليست دينية، إنما أنا ضد ازدواج المعايير والكيل بمكيالين، فيما كتب الزميل الإعلامي نواف الغضوري عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر أرى بأنهن أخطأن بهذا التصرف لا حرمهن الله الأجر، وكان الأجدر لو طبخن في بيوتهن وأرسلنه إلى مراكز التوزيع.

 

وطالب المغرد سامي العنزي بالبحث عن صاحب الفكرة الخبيثة – بحسب وصفه – والداعم لها، مشيرًا إلى أن المرأة ضعيفة، فيما علق الإعلامي فهد الرشيدي عبر حسابه بقوله “جميعهن أخواتنا وليس هكذا تورد الإبل من نصحهن بالفكرة أخطأ هي وجهة نظر وسامح الله الجميع.

 

ووصف عددٌ من المغردين ما ذهبت إليه الفتيات بأنها ظاهرة دخيلة على مجتمعهم، مشيرين إلى أنه بإمكانهن القيام بأعمال تطوعية بمجالات تناسب عمل المرأة، وطالبوهن بالاستفادة من تجارب من سبقهن بالعمل التطوعي.

 

وتنتشر مشاريع إفطار صائم في عددٍ من المواقع بمنطقة تبوك حالها كحال بقية مناطق المملكة وعلى الطرق الرئيسة وفي القرى كما أن هناك عددًا كبيرًا من المتطوعين ينتشرون أمام الإشارات الحيوية يقدمون وجبة إفطار صائم عبارة عن تمر وقارورة ماء وعلبة لبن.

القسم : أخبار السعودية
الكلمات الدلالية : , , , , ,
share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم