الشرطة الفلبينية تعلن اصابة الشيخ القرني وتركي الصايغ ومقتل المنفذ

أعلنت الشرطة الفلبينية أن حادثة إطلاق النار على الشيخ عائض القرني ومن معه نتج عنها إصابته هو وأحد مرافقيه، فيما تمكن رجال الأمن من قتل مهاجمهما.وقالت المتحدثة باسم الشرطة الفلبينية هيلين جالفيز في بيان للشرطة مساء اليوم (الثلاثاء) إن القرني أصيب لدى إطلاق نار عليه في جامعة بمدينة زامبوانجا (جنوب الفلبين) هو والملحق الديني بسفارة السعودية في مانيلا تركي الصايغ، وذلك خلال تحدثهما إلى حشد ضخم معظمهم من المسلمين الفلبينيين، لافتة إلى أنه تم قتل الجاني من قبل رجال الأمن.وأضافت أنه لم يُعرف حتى الآن كيف تسلل المهاجم ببندقيته رغم التشديدات الأمنية على أبواب الجامعة، مشيرة إلى أن التحقيقات لا تزال مستمرة بخصوص الحادث.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم