تفاصيل جديدة حول إطلاق النار على الشيخ عايض القرني بالفلبين

أكد المغرد خالد المهاوش عبر حسابه على “تويتر”، ‏عدم تعرض الشيخ عايض القرني لأي أذى إثر تعرضه لإطلاق نار أثناء القائه محاضرة دينية في الفلبين، نافياً ماتردد عن مقتل عدد من مرافقي الشيخ. وقال في تغريدة: “ابشركم الشيخ ‫#عائض_القرني‬لم يصب بأذى وفي الفندق ‏ولاصحة لوجود قتلى والاصابة لشخص ‏اسمه تركي يعمل بالسفارة السعودية”. وبين المهاوش أن مانقله مصدره سكرتير الشيخ. إلى ذلك، ترددت أنباء أن رجال الأمن المكلفون بحماية الشيخ القرني قتلوا الجاني، وألقوا القبض على معاونه.

هذا وراجت أنباء قوية عن تعرض الشيخ عائض القرني وعدد من مرافقيه لإطلاق نار اليوم (الثلاثاء) من قبل مجهولين، وذلك خلال تواجده بدولة الفلبين، ما أدى لإصابته ومقتل خمسة من مرافقيه .كشف عن ذلك عدد من الدعاة المقربين للشيخ القرني، مبينين أن إطلاق النار جاء عقب إلقاء القرني محاضرة اليوم بمدينة زانبوانغا في الفلبين.وطمأن الشيخ سلمان العودة محبي ومتابعي القرني على سلامته، قائلا في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “الشيخ الصديق عائض القرني بخير وهو في الفلبين دعواتكم له ولمن معه”.من جانبه، كتب عبدالله المقحم أن الشيخ عائض القرني أصيب بطلق ناري في الفلبين فيما قتل ٥ من مرافقيه، مبينا أن القرني يرقد في المستشفى وأنه الآن بخير.يذكر أن الشيخ القرني كان قد نشر في وقت سابق اليوم صوراً على حسابه الرسمي بموقع تويتر لمحاضرته التي ألقاها بالفلبين والتي شهدت حضورا كثيفا من محبيه.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم