اصابة الداعية عايض القرني بعد محاولة اغتياله فى الفلبين

نجا الداعية الإسلامي السعودي عائض القرني من محاولته اغتيال في الفلبين، حيث أطلق مسلحون النار نحوه ما أدى إلى إصابته.

ونفى السفير السعودي بالفلبين عبد الله البصيري مقتل أي من مرافقي الشيخ القرني، حيث نقلت فضائيتي “الجزيرة” و”العربية” أن 5 من مرافقيه قد قتلوا في إطلاق النار.

وطمأن البصيري على سلامة الشيخ القرني، مشيرا إلى أنه يجري التنسيق من أجل نقله إلى المستشفى في العاصمة مانيلا لاستكمال الفحوصات الطبية، عقب تعرضه لضربة خفيفة باليد.

وأوضح في تصريح لموقع “سبق” السعودي أنه “أثناء قيام الشيخ بإلقاء محاضرة في مدينة زامبوانجا الفلبينية بحضور أكثر من عشر آلاف شخص وبدعوة من إحدى الجمعيات الخيرية، أطلق مجهول النار أثناء ركوب الشيخ “عائض” السيارة”.

وأضاف “أطلق الجاني ثلاث طلقات أصابت إحداها يد الشيخ فيما قتل رجال الأمن الجاني وألقوا القبض على مرافقه ولم يصب أحد من مرافقي الشيخ كما أذيع”.

واختتم البصيري بالقول: “أطمئن الجميع أن الشيخ بصحة وعافية وقد اتصلت به تليفونياً”.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم