لبوه تلتهم شابا كويتيا فى حفر الباطن

لقي مواطن خليجي عشريني مصرعه صباح اليوم، أثر تعرضه للنهش من حيوان “اللبوة” أثناء قيامه بمحاولة ترويضها باستراحة خاصة يستقلها المتوفى لتربية الحيوانات المفترسة.

الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي أنه عند الساعة السابعة والنصف صباح اليوم تبلغت شرطة محافظة حفر الباطن من مستشفى الملك خالد بالمحافظة عن إسعاف مواطن خليجي عشريني متوفى وقد تعرض لجروح غائره بالرقبة والفخذ، وتشير التحقيقات الأولية عن تعرضه للنهش من حيوان “اللبوة” أثناء قيامه بمحاولة ترويضها باستراحة خاصة يستقلها المتوفى لتربية الحيوانات المفترسة.

وتابع: تمكن زميله من قتلها وتخليصه منها وإسعافه إلى المستشفى ، باشرت الجهة المختصة بالشرطة اتخاذ الإجراءات اللازمة في الحادثة والتحقيق فيها .

تفاصيل جديدة

كشف مصدر أن اللبؤة التي قتلها صاحبها في استراحة بحفر الباطن بعد أن افترست صاحبه الكويتي، سبق لها أن ارتكبت حادثين آخرين قبل أسابيع، حيث هاجمت شخصاً وجرحته في حادثة مماثلة، وفي أخرى أخرجت يدها من القفص لتجرح يد أحد زوار مزرعته.و بحسب صحيفة “مكة” أضاف المصدر أن مالك اللبؤة يعيش حالة نفسية سيئة بعد فقدان صديقه بهذه الطريقة، كاشفاً أن صديقه كان يربيها منذ ولادتها ونقلها إلى المملكة قبل 3 سنوات لتتزاوج مع أسد لديه في المزرعة، مما دفعه للانتقام منها بقتلها.وأوضح أن المالك ترك اللبؤة مع صديقه وذهب لشراء بعض المستلزمات، وعاد إلى الاستراحة ليجدها قد تخلصت من الحبل وكسرت عنق صاحبه ليفارق الحياة، وبدأت بالتهام أجزاء من فخذه، مبيناً أيضاً أن اللبؤة تم تهريبها بين الحدود السعودية والكويتية دون تصريح.وأشار المصدر إلى أن مالك اللبؤة يتحمل نتيجة ما حدث لصديقه بسبب أخطاء ارتكبها، منها أنه لم يتعظ من الحادثتين السابقتين وأخرجها صباح يوم الحادثة للتريض، مضيفاً أن عدائية اللبؤة ناتجة من نقلها لمكان مغاير للذي عاشت فيه، وشعورها بالخوف وانعدام الأمان لرؤيتها أشخاصاً لم تعتد على رؤيتهم يومياً بخلاف مالكها.وأبان أن الشرطة احتجزت مالك اللبؤة للتحقيق معه، قبل أن تطلق سراحه لاحقاً بكفالة، نافياً وجود شبهة جنائية في الحادث

 

القسم : أخبار السعودية
الكلمات الدلالية : , , , , , ,
share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم