اقتناص اخبار صحيفة عاجل اليوم : تفاصيل جديدة في الافراج عن العقيلي وسر اطلاق النار في جراج جامعة الاميرة نورة

نواصل في صحيفة المركز تغطية متواصلة لاهم الاخبار على الساحة السعودية حيث نتناول في هذا الموضوع اهم اخبار صحيفة عاجل احدى اكبر الصحف السعودية في المملكة والتي تغطي الشأن السعودي في الساحة الداخلية والدولية وتواصل اقتناص الاخبار حيث تتميز صحيفة عاجل السعودية بسرعة نقلها للاخبار ووضع المتابع لها في ثنايا الحدث بمصداقية ومهنية عالية .

الافراج عن العقيلي بعد دفع الدية بمشاركة الوليد بن طلال

أظهر مقطع فيديو بثَّه برنامج “الثامنة” الذي يقدمه الإعلامي داوود الشريان على “mbc” الأحد (8 مارس)، لحظة الإفراج عن المحكوم بالقصاص الشاب محمد العقيلي بعد اكتمال الدية.

ويظهر الفيديو العقيلي وهو يقول: “لقيت أخوي وقال لي ألف مبروك قلت الله يبارك فيك.. وسجدت شكرا لله وما أقدر أوصف الشعور هذا” مشيرا إلى أنه “ما توقعت يكون في ناس كتير يساهمون ذي كذا بس الحمد لله الناس فيهم خير”.

وصافح العقيلي رجال الشرطة الذين قبلوه وهنأوه للإفراج عنه، كما أوضح العقيلي أنه “كل ما أسجد لله أدعي للمرحوم دعوة خاصة له ولوالديه إن شاء الله”.

كانت مؤسسة الأمير الوليد بن طلال الخيرية، أعلنت عن تكفلها بسداد 5 ملايين ريال باقي مبلغ الدية التي بلغت 23 مليونا.

 

اطلاق نار يوقع جريحا من الداخلية السعودية في جراج جامعة الاميرة نورة

أطلق شخص مجهول النار على أحد المواطنين أثناء وجوده بالقرب من منزله في الرياض، فيما اتضح لاحقا أن المجني عليه ضابط أمن.

وصرح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الرياض بأنه عند الساعة الرابعة والنصف من عصر الأحد (8 مارس)، تلقت عمليات دوريات الأمن بلاغًا عن تعرض أحد المواطنين لإطلاق نار من شخص مجهول أثناء وجوده في موقف للسيارات خاص بإسكان جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بالقرب من المنزل الذي يقيم فيه.

وأضاف المتحدث الإعلامي، أنه جرى نقل المصاب إلى المستشفى، فيما اتضح بالانتقال إلى موقع الجريمة أن المجني عليه ضابط أمن.

وباشرت الجهات المختصة بشرطة الرياض إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية.

 

باكستان تنفي طلب السعودية ارسال قوات عسكرية باكستانية الى السعودية

نفى وزير الإعلام الباكستاني، برويز رشيد، صحة ما رددته بعض التقارير الإعلامية عن ضغط المملكة على رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، خلال زيارته الأخيرة للرياض، لإرسال قوات باكستانية إلى المملكة، تحسبًا لأي تهديدات لتنظيم داعش الإرهابي.

ونقلت صحيفة “The International News” الباكستانية عن وزير الإعلام برويز رشيد، الإثنين (9 مارس 2015)، قوله إن الدعوة التي قدمها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لرئيس الوزراء الباكستاني لزيارة المملكة تأتي تأكيدًا لاستمرار العلاقات الأخوية الطيبة والتعاون بين الرياض وإسلام أباد.

وأوضح برويز رشيد أن رئيس الوزراء الباكستاني حريص على الحفاظ على العلاقات الأخوية التي تجمع بين باكستان وجميع أشقائها في العالم الإسلامي، وفي مقدمتهم المملكة.

ولفت الوزير الباكستاني إلى أن كثرة التقارير الصحفية حول زيارة نواز شريف الأخيرة للمملكة، تسببت في حدوث سوء فهم لدى الكثيرين، حول طبيعة زيارة رئيس الوزراء للرياض، قائلا: “لم يتطرق الملك سلمان ورئيس الوزراء إلى مسألة حاجة المملكة لنشر قوات باكستانية على أراضيها”.

واتهم بعض الجهات المعادية لباكستان والعالم الإسلامي بنشر تقارير كاذبة عن سعي الرياض وإسلام أباد إلى إبرام اتفاق نووي سري بينهما، مضيفًا أنه في حالة اتفاق الدولتين على تعاون نووي بينهما، فإن هذا سيكون على علم ومرأى من الشعب الباكستاني الذي لابد أن يكون راضيًا تمامًا عما تتخذه حكومته من إجراءات.

كانت صحيفة “فايننشيال تايمز” البريطانية نشرت تقريرًا صحفيًا، عقب زيارة رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إلى المملكة، تحدثت فيه عن ضغط سعودي على باكستان لنشر قوات باكستانية على أراضي المملكة تحسبًا لمواجهات مع التنظيمات الإرهابية.

وهذه المرة الثانية التي تنتشر تقارير إعلامية تتحدث عن التعاون العسكري بين المملكة وباكستان، ففي أغسطس الماضي، تداول البعض تقاريرٍ عن نشر قوات تضم آلاف الجنود المصريين والباكستانيين على أراضي المملكة، وهو ما ردت عليه الرياض بالنفي القاطع.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم