وفاة الشاب “بدر” الذي افتدته والدته بنفسها !

كشفت مصادر أن الشاب بدر الذي تعرض لإطلاق نار مع والدته في حي الفيصلية بنجران، توفى صباح اليوم السبت في العناية المركزة، متأثراً بإصابته.

ولحق الشاب بدر بوالدته التي توفيت فور إطلاق النار عليهما من قبل شاب آخر بينه وبين ابنها خلاف، حيث فتح المتهم النار عليهما من سلاح رشاش ولاذ بالفرار.

وبالأمس أعلنت الأجهزة الأمنية بنجران القبض عليه خلال أقل من 24 ساعة من ارتكاب الجريمة.

ووقعت الجريمة حينما كانت الأم وابنها كانا عائدين إلى المنزل بعد الفراغ من شراء مستلزمات شهر رمضان، ففاجأهما الشاب الذي قيل إنه مروج مخدرات وفتح النار عليهما فقتل الأم التي افتدت ابنها بنفسه وتلقت الرصاصات بدلاً منه، فيما أصيب ابنها ونقل للعناية المركزة قبل أن يتوفى اليوم.

وشيعت جموع غفيرة من الأهالي، أمس، الضحية أم بدر “42 عاما” إذ أُديت صلاة الجمعة عليها في جامع العسكري، بحضور عدد من المسؤولين وأقارب الضحية والمواطنين، ثم تم مواراتها الثرى في مقبرة طعزة بحي الفيصلية.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم