اطلاق سراح الوليد بن طلال

 

قالت وكالة رويترز نقلا عن مصادر من أسرة الأمير الوليد بن طلال إنه أطلق سراحه بعد أكثر من شهرين على توقيفه.

وقال أحد المصادر إنه وصل إلى منزله.

جاء هذا بعد ساعات من لقاء حصري أجرته معه رويترز من فندق ريتز كارلتون الفاخر بالرياض وقال فيه إنه يتوقع تبرئته من أي مخالفات وإطلاق سراحه في غضون أيام.
ظهر الأمير الوليد بن طلال، في أول لقاء له منذ احتجازه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، داخل فندق ريتز كالرلتون، بالعاصمة الرياض.

وخلال مقابلة مع “رويترز”، تحدث الأمير عن ظروف احتجازه، وأعماله، ونشاطاته اليومية، وأمور أخرى.

وقال الأمير الوليد إنه يصر على براءته من أي فساد خلال المحادثات مع السلطات، وأنه يتوقع الإبقاء على سيطرته الكاملة على شركته المملكة القابضة دون مطالبته بالتنازل عن أي أصول للحكومة.

ويظهر الأمير وهو يقوم بجولة في جناحه، داخل الفندق، مستعرضا حذاءه الرياضي، وغرفة الاستقبال، وغرفة الطعام، قبل أن يتوجه إلى المطبخ، حيث يستعرض وجباته “النباتية” على حد تعبيره.

وتابع الأمير الملياردير: “لا توجد اتهامات. هناك بعض المناقشات بيني وبين الحكوم… أعتقد أننا على وشك إنهاء كل شيء خلال أيام”.

وأضاف أن النقاشات تتم حول مواضيع مختلفة، بيد أنه يفضل عدم الكشف عنها إلى حين انتهاء كل شيء، مؤكدًا أنه “يشعر إنه في بيته”، لأنه في بيته وفي وطنه، وأنه يمارس التمارين الرياضية ويسبح ويمشي.

وأوضح أنه يتواصل مع عائلته، بشكل يومي، ناهيك عن تواصله المستمر بمكاتبه في كل مكان، لضمان استمرار أعماله.

 

القسم : أخبار السعودية
الكلمات الدلالية : , , , ,
share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم