هل يحتاج امير الكويت لصوت الكويتيين لاتخاذ قرار بشان تعديل قانون الجنسيه

اعلن عضو مجموعة الـ 80 عادل الزواوي الانطلاق الرسمي لمجموعة الثمانين التي تعمل على التصدي لتعديلات قانون الجنسية مشيراً إلى انه مع مجموعة قابلوا سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الذي بارك خطوتهم وقال لهم: احتاج صوت اهل الكويت معي لأستطيع اتخاذ القرارات السليمة.

أكد نائب رئيس مجلس الأمة الاسبق صالح الفضالة رفضهم المطلق كمجموعة الـ 80 للاقتراحات بالقوانين المقدمة للتعديلات على قانون الجنسية والتعديلات على قانون المحكمة الادارية.
وقال ان هذه الامور بالنسبة إلينا خط أحمر ومجلس الامة سيد قراراته ولن نسمح بأن تمس وحدتنا الوطنية أو تعرض هويتنا للتمزيق من خلال الاقتراحات التي قدمت.
وتمنى أن يتجاوز مجلس الامة في جلسة اليوم هذا الامر ويبشر القاعدة الكبيرة من المواطنين بأن هذه القضية انتهت ويتوجه النواب الى المشاريع الموجودة على جدول الاعمال مضيفاً انه اذا اصر اعضاء مجلس الامة على ذلك فنحن لنا أدواتنا ولنا اسلوبنا في مواجهة كل نائب في عقر داره وثنيه عن الاستمرار في مثل هذه القوانين.

واضافعضو لجنة الثمانين عادل الزوواي  سمعنا ايضا مباركات لخطواتنا من قبل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس الحكومة الشيخ جابر المبارك وأثنوا على انطلاقتنا.
ونقول للنواب من عقر دارهم بيت الامة: احذروا العبث بالهوية الوطنية واحذروا شرعنة التدليس والتزوير.
وفي سياق متصل شهد ديوان الزواوي ندوة لمجموعة الـ 80 قال خلالها النائب أحمد الفضل: اذا مرت تعديلات قانون الجنسية يجب حل البرلمان اليوم قبل الغد فلا خير في هكذا مجلس.
وقال أسامة الخشرم ان هناك من يريد سحب السيادة من الدولة وفرض اجندتهم بتعديلات قانون الجنسية.
بينما أكد أحمد المليفي ان هذا التعديل سحب لهوية اهل الكويت وثباتهم الوطني.
وقال سعود السمكة إن الكويتيين بكل أطيافهم يستنكرون اي تعديلات على قانون الجنسية.
إلى ذلك أكدت مصادر ان جلسة اليوم ستشهد فصلاً جديداً من بعض النواب وذلك بطلب فتح ما يستجد من اعمال وتقديم مقترح مناقشة تعديلات قانون المحكمة الادارية والحكومة تطلب تأجيله أسبوعين وهذا السيناريو بإخراج

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم