الحكم بالحبس 35 عاما للسعودي بسلاح الجو بأتهامه بانتهاك صبي صغير في السن امريكي الجنسية

بالقضايا المثارة في الوقت الراهن زيادة القضايا التي تتعلق بالاغتصاب ولاكن هذه تعد حادثة يرفضها الدين ويرفضها المفاهيم الانسانية والاخلاقية ويجب عد التهاون مع هذه الاحداث التي تسيء الى المجتمع الاسلامي العربي المتربي على اخلاق وقيم الرسول وتربينا على ماجاء في القرآن الكريم الذي حرم علينا اللواط واعتبره شيء يهتز له عرش الرحمن .

هاذا وان تفاصيل الحادثة ما ورد لنا انه قد قد قام الرقيب السعودي باغتصاب الصبي البالغ 13 عاما في احد فنادق لاس فيغاس . هاذا وقد شعر الرقيب بالحرج والحزن والندم حين تم اكتشافه ورآى اتهام ام الصبي وهي توجه له الاتهام بانه شخص مجنون ومريض لشهواته التي ادت الى تدمير حياة طفل صغير لم يرى الدنيا بعد وقد ساءة الى سمعت تصرفات العرب والمسلمين وهو ما يستغله وسائل الاعلام للتوشيه علينا .

 

وحين سؤال المحكمة له عن هاذا التصرف المشين للقيم والاخلاق والدين لم يجد جواب يدافع به عن نفسه سوى ان بقي صامتا باكيا بلا رد  , وتوجه له باتهام استدارج الطفل لغرفته بالفندق بلاس فيغاس واغتصابه رغم رفض الطفل ومقاومته له .

وقده تم الحكم عليه 35 عاما ولاكن محامي الدفاع قدم طلب استئناف للحكم على امل اخذ حكم اخف .

 

 

اترك تعليقًا