بطل عملية الياسمين يكشف تفاصيل مثيرة عن الواقعة عجزت الكاميرات عن توثيقها

كشف العريف جبران عواجي، كواليس تصديه للإرهابيين الذين حاولا تنفيذ عملية مسلحة بحي الياسمين في الرياض قائلًا:” في البداية قدمنا لحي الياسمين كتعزيز أمني لقوات الطوارئ الخاصة التي كانت تداهم منزل الإرهابيين، وأثناء تطويقنا للحي، شاهدت شخصين يمشيان في الحي، ولم أكن أعلم حينها بهروبهما من المنزل، وبادرت بإطلاق النداءات التحذيرية لهما، حيث توقّعتهما من سكان الحي، لكونهما كانا يخفيان أسلحتهما خلفهما، ولكن بادرا بإطلاق وابل من الرصاص نحوي، محاولين القضاء عليّ ليستوليا على الدورية، فأخذت سلاحي الرشاش، وقضيت على أحدهما، ولم يظهر ذلك في مقطع الفيديو المتداول، ومن ثم سحبت مسدسي، وقضيت على الآخر، ولم أنتبه لإصابتي حتى انتهت العملية الأمنية بمقتل الإرهابيين، وحينها شعرت بالإصابة.
وأضاف في تصريحات لموقع “سبق”: تم نقلي على الفور للمستشفى، ولم أتوقع أن ما حدث تم توثيقه للعلن، لنثبت للجميع كفاءة رجل الأمن السعودي”، لافتا إلى أنه لو كان أحد من زملائي في موقعي سيعمل أكثر من ما فعلته؛ فجميع منسوبي الأمن العام على قدر عالٍ من التدريب والخبرة”.
وكشف عواجي، عن أنه حاصل على المركز الأول في دورته؛ حيث حصل على جائزة الأمير محمد بن نايف من بين 1200 رجل، مؤكداً أن اتصال سمو ولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز واطمئنانه على صحته ونقل تحيات خادم الحرمين الشريفين، ضمّد جراحه، منوهاً بأن روحه وما يملك فداء لتراب الوطن الغالي.
وطمأن “عواجي” الجميع على حالته الصحية، مؤكداً أنه يتلقى حالياً علاجه داخل المستشفى، وهو بخير وصحة وعافية، شاكراً كل من دعا له”.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم