شقيق توأم ضحايا مجزرة إسطنبول يروي مشاهد مؤلمة خلال رحلته لتركيا لتسلم جثمان أخويه

كشف عمرو الفضل، شقيق التوأم السعودي محمد وأحمد سعود الفضل، اللذين راحا ضحية هجوم إسطنبول الإرهابي، عن تفاصيل رحلته لتركيا لتسلم جثماني شقيقيه، والمشاهد المؤلمة التي رآها لأهالي الضحايا.

ووفقا لـ”عكاظ”، أضاف الفضل أنه وصل أمس الإثنين إلى إسطنبول، وتوجه للقنصلية السعودية لإنهاء إجراءات استعادة الجثمانين، وطلبوا منه الذهاب لمصلحة الطب الشرعي للتعرف عليهما وتسلم شهادة وفاتهما، وترجمتها والمصادقة عليها، لإنهاء إجراءات شحن الجثمانين إلى المملكة.

وأوضح أن المشهد أمام مصلحة الطب الشرعي كان مؤلماً ولم يتوقعه، حيث توافد العشرات من أهالي وذوي الضحايا ما بين باحث عن شخص أو لإنهاء إجراءات وفاة أحدهم، قائلا: “تساقطت دموعي لحظة مشاهدة جثماني شقيقيّ التوأم في الثلاجة”. وتابع أن “شقيقيه كان لديهما أحلام وطموحات كبيرة لخدمة الوطن لكن أيادي الإرهاب قتلتها”.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم