وزارة الداخليه تكشف عن معلومات جديدة حول مختطفي قاضي القطيف

كشف المتحدث الرسمي لوزارة الداخلي اللواء منصور التركي أن المختطفون الذين أعلن عنهم لا ينتمون لتنظيم داعش الإرهابي، مشيراً إلى أنهم عناصر ارهابية في القطيف والدمام.

وقال اللواء التركي في مؤتمر صحفي عقده اليوم: “لم تتوفر أي أدلة تشير إلى الغاية من اختطاف فضيلة الشيخ محمد عبد الله الجيراني، قاضي دائرة الأوقاف والمواريث من أمام منزله ببلدة تاروت صباح يوم الثلاثاء الموافق 14 / 3 / 1438هـ، كما لم يتوفر لدينا أي معلومات عن مكانه أو وضعه”.

وأوضح أن المعلومات المتوفرة حتى الآن تؤكد قيام محمد حسين آل عمار بتكليف المقبوض عليهم بمراقبة ورصد الشيخ الجيراني.ولم يستبعد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية أن تكون عملية الخطف مرتبطة بمواقف الشيخ، مشيراً إلى أن المقبوض عليهم لا تتوفر لديهم معلومات ذات صلة بجرائم أخرى.

وقال اللواء التركي إنه يصعب في الوقت الحالي تحديد الجهة التي تقف خلف قضية اختطاف الشيخ، موضحاً أن هذا العام 1438هـ تعرضنا لخمس جرائم إرهابية استهدفت رجال الأمن 4 منها وقعت بالقطيف والدمام.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم