الحارس الشخصي للملك عبدالله رحمه الله يحاول الاحتفاظ بالبشت الذي لف على جسد الملك

أظهرت الصور العقيد الفغم وحيداً على غير العادة وفي صور أخرى أظهرته وهو يحاول أن يخفي حزنه عن الجميع ليتفانى في خدمة دينه ومليكه ووطنه وعبر عدد كبير من المتابعين للمشهد عن حزنهم الشديد حين شاهدوا من اعتادوا على ملازمته للملك طوال سنوات مضت وحيداً يبتعد عن الكاميرات ليخفي حزنه على فقيد الأمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله.
جدير بالذكر أن الفغم التحق في كلية الملك خالد العسكرية بداية عام 1410هـ وتخرج فيها بنهاية عام 1412 وعين باللواء الخاص ونقل خدماته إلى الحرس الملكي بعد دمجه مع اللواء الخاص وعمل ضابط الارتباط لموكب جلالته وحارساً شخصياً مرافقا للملك عبدالله بن عبدالعزيز، رحمه الله، ومن أبرز الدورات التي حصل عليها وأهلته ليكون الحارس الأمين هي الصاعقة ودورة صاعقة متقدمة ودورة أمن شخصيات والعديد من الدورات المختلفة.
اثار ظهور عبدالعزيز الفغم بدون الملك عبدالله حالة من اليأس والاحباط لكل محبي الملك ومتابعة منا وللجميع سوف نقدم لكم السيرة الذاتية للحارس الشخصي للملك الذي لم يفارقه بته الا بعد وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز ورتبة “المطيري” حالياً هي عقيد في الحرس الملكي، وكان قد التحق بكلية الملك خالد العسكرية مع بداية عام 1410هـ وتخرج منها بنهاية عام 1412 وعيّن باللواء الخاص وتم نقل خدماته إلى الحرس الملكي بعد دمجه مع اللواء الخاص.
ويعمل “المطيري” حالياً ضابط الارتباط لموكب الملك الراحل وحارساً شخصياً مرافقاً للملك في حله وترحاله، وكان يتفانى في عمله بعد أن نذر نفسه لخدمة خادم الحرمين الشريفين ووالده هو بداح بن عبد الله بن هايف الفغم الذي يعمل مرافقاً شخصياً لخادم الحرمين الشريفين ورتبته العسكرية “لواء” وهو من الرجال الذين لازموا الملك عبد الله بن عبد العزيز منذ أكثر من 30 سنة، قبل أن يتم تعيين ابنه “عبدالعزيز” في اللواء الخاص من الحرس الوطني السعودي.

اترك تعليقًا