اسباب وتفاصيل وفاة فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن ماجد

 

توفي، مساء أمس الخميس، مؤذن جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض (الجامع الكبير) فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن ماجد رحمه الله، بعد رحلة طويلة مع الأذان في أكبر جوامع الرياض.

وفي تغريدة عبر حسابه بموقع “تويتر” قال المهندس عادل الماجد: “انتقل إلى رحمة الله ولد عمي عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن ماجد. الله يغفر له ويرحمه ويدخله فسيح جناته ويجعل ماجاه تكفير له.”

من جانبهم؛ دشن نشطاء بموقع تويتر وسمًا تحت عنوان “#وفاة_الشيخ_عبدالرحمن_بن_ماجد”، عددوا فيه مآثر الفقيد وأعادوا نشر مقاطع للأذان بصوته، وصورًا تجمعه بسماحة مفتي المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الذي كان رفيق دربه لسنوات طويلة.

ونشر آخرون فيديو مؤثرًا لعمل بسيط كان يعمله يوميًا مؤذن جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض الشيخ عبدالرحمن بن ماجد؛ حيث كانت الطيور تنتظره يوميًا عند سيارته حتى يُطعمها .

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم