بالفيديو:شتائم من العيار الثقيل بين أصالة وإعلامية لبنانية

د:تجدد الخلاف بين الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية، والفنانة السورية المعروفة، أصالة نصري، وذلك إثر الموقف العلني للأخيرة من الأزمة السورية، ومعارضتها النظام هناك، وتأييدها الثورة، وكانت البرامج التلفزيونية الفنية ومواقع التواصل الاجتماعي ساحة للتراشق الإعلامي بينهما.
فقد هاجمت الإعلامية اللبنانية الفنانة أصالة في البرنامج التلفزيوني المصري “مصارحة حرة”، متهمة إياها بأنها “مجرمة بحق شعبها”، وأنها “شاركت في هدر دماء الأبرياء في سوريا”.
ووفقا لموقع عربي 21 وصفت الفنانة السورية بأنها “غبية لم تقرأ حرفا في التاريخ السياسي”، منتقدة أنها تنادي بـ”ثورة ثورة”.
وادعت بأن الفنانة الشهيرة “تقبض من قطر”، مهددة بكشف تفاصيل أخرى.
وكانت قد قالت أيضا في البرنامج اللبناني على قناة “الجديد”، “بلا تشفير”، موجهة كلامها لأصالة: “أنت خادمة عند صرماية أصغر شخص في قطر، ثانيا، حقك ربع ساعة”، مضيفا أن “كل حقدها على الشعب السوري، سببه أن رامي لكح لم يدفع لها المال الذي تريده، بل أعطاها عقدا لكي تسجل أغنية للمقاومة الوطنية، فما كان منها إلا أن فرضت زوجها أن يكون مخرجا للعمل”.
وتابعت الأحمدية: “ليش سميتي ابنك خالد؟”، زاعمة بأنها أسمته بهذا الاسم “لأنها قبضت عليه من الشيخ خالد بن محفوظ”. وتساءلت: “ليش ما سميتي مصطفى على اسم أبيك أو بشار.. كنتي تبوسِي جزمة بشار”.
في المقابل، جاء رد أصالة في مؤتمر صحفي، إذ رفضت وصفها بـ”الجاسوسة” أو “العميلة”، ووصفت الإعلامية اللبنانية بأنها “متخلفة عقليا”.
وقالت إن الأحمدية “كذبت كذبة وصدقتها”، مضيفة أن ادعاءاتها غير منطقية.
وفي برنامج للمقدم اللبناني نيشان “تاراتاتا”، وصفت أصالة الإعلامية اللبنانية بأنها في المجال الإعلامي “الأقصى والأكثر كراهية وسوادا”، مضيفة “ألا تسامح معها”، موضحة: “أليس لها محب”، وختمت بالقول: “من له ثمن لا يؤتمن”.
من جهتها، نشرت شقيقة أصالة الفنانة ريم نصري، عبر حسابها على “إنستغرام”، ردا على كلام الأحمدي، رغم أنها تختلف مع شقيقتها في موقفها من النظام السوري، قائلة: “نضال الأحمدية كم أحتقرك كإنسانة، والحقيقة اسم صحفية أنظف من أن يقرن باسم مريضة مثلك”.
وأضافت أن “أصالة نصري بنت اللي خلفوها كثير أكبر من أن يوسخهم حقدك المجنون وكل ما قلته كذب وافتراء. أصالة بنت سوريا الأسد الشريفة غصب عنك وعن كل من يشد بيدك القذرة. لست مظلومة، وأعرف حق المعرفة مع اختلافي الشديد مع شقيقتي أصالة نصري صاحبة أهم رصيد من الأغاني الوطنية العظيمة التي تتغنى بالوطن”.
وقالت: “أصالة نصري وإن أخطأت برأيها تعود لحضن الوطن لأنها ابنة إنسان سوري شريف اسمه مصطفى نصري (…) أظن بكتير عليكي هالقد تشوهي عيون وآذان المشاهدين بمنظرك المشوه من الداخل والخارج. وبرجع بقلك أصالة نصري سورية فلا تقربي من خطوطنا الحمراء أيتها… وبحب نوه إلى كل من هو ضد رأيي أن ينسحب مشكورا من صفحتي”.
ورغم ما تقوله شقيقتها إلا أن أصالة أعلنت في أكثر من مناسبة أنها متمسكة بموقفها من الأزمة السورية ونظام الأسد.

اترك تعليقًا