مريم حسين بملابس مثيره على البحر

مريم حسين تتصدر العناوين الأولى من جديد بسبب احلام

تستمر مريم حسين في إثارة الجدل يوماً بعد يوم بأخبارها التي لا تنتهي وصورها التي لا تُحصى والتي لا تقبل إلّا وأن تكشف النقاب عنها عبر مواقع التواصل الإجتماعي وتحديداً على انستقرام، أو على تطبيق سناب شات، فهي ممثلة أدركت أنّ مفتاح قلب المشاهد يكمن في الدلع عليه قليلاً و تزويده بالذي يتمنّى أن يراه شخصياً ومنحه ما يرغب أن يشاهده بين الحين والآخر.
لكن يبدو أنّ هذه النجمة التي لا تزال تعيش حتّى الساعة حلم اللقب الذي نسبته إليها بين ليلةٍ وضحاها ألا وهو “ملكة جمال فنانات الخليج”، تتراجع من وقتٍ إلى آخر عن بعض الصور أو الفيديوهات التي تتشاركها مع جمهورها، فتسارع إلى حذفها عن حساباتها الرسمية لربّما بسبب تعليقاتٍ قد تتلقاها تحت الهواء وتسمعها بطريقة غير مباشرة تعود على إثرها إلى رشدها، فتعي أنّ مكانتها لا يجب أن تتزعزع بسبب تصرّفاتٍ غير واعية قد تُقدم عليها أو هفواتٍ قد تطلق العنان لنفسها فيها.
هذا ما حصل تحديداً مع صورتها الأخيرة التي يبدو أنّها كشفت النقاب عنها عبر سناب شات فاستطاع أحد الروّاد التقاطها ورصدها ليهرع إلى نشرها علناً عبر انستقرام فتصبح متاحة للجميع ومتوفرة على مرأى الجمهور العربي كلّه، وهي لقطةٌ لا نعرف السبب الذي جعل بطلة مسلسل “الدائرة” الذي بات إسمه اليوم “خطوات الشيطان”، تمضي قدماً فيها، إذ فيها قرّرت وبملء إرادتها أن تتألّق بملابس النوم وهي تلتقط صورة لنفسها من خلال جهازها الخلوي لتتمنّى لجميع متتبعيها ومتتبعاتها ليلة هنيئة وهادئة.
هي قصّةٌ حصلت ليلة البارحة على ما يبدو فعلّقت عليها مريم قائلةً: “يلاه تصبحون على الخير والحب والسلام، حبو بعض”، وهي تتمايل أمام الكاميرا بالبيجاما، وهو اللباس الذي عادةً ما يُفضّل أن يبقى شخصياَ وخاصاً وليس مادة علنية يتداول بها الجميع ويتحدث عنها الكثيرون، بغض النظر عمّا إذا أتى الكلام مادحاً بها أو العكس، وهي في النهاية خطوةٌ أتت متسرّعة بعض الشيء من هذه الآنسة التي تدّعي دائماً الرصانة والحكمة والإتّزان.
في سياقٍ آخر، وبالعودة إلى مسلسلها الرمضاني المقبل الذي يبدو أنّ اسمه بات “خطوات الشيطان”، يذكر أنّ النجمة الشابة كانت قد كشفت بنفسها لجمهورها الحبيب عن هذا التعديل الملفت والمثير والشيّق وذلك من خلال نشر صورة لها أنجزتها على ما يبدو على برنامج الفوتوشوب، إذ على رأسها رسمت القرون وما إلى هنالك من رموزٍ تعيدنا بالذاكرة إلى شخصية الشيطان المعروفة، ولم تنسَ بالطبع أن تؤدي الحركة الشهيرة الخاصة بهذا المخلوق بواسطة أصابع يديها.
في صددٍ آخر وبعيداً عن كل هذه الأخبار، لا بد لنا من الإشارة إلى أنّ مريم قرّرت فجأة أن تُنهي الخلافات القديمة التي كانت عالقة بينها وبين الممثل الكويتي حسين المنصور، وذلك بعد أن طلبت منها احلام القيام بهذه الخطوة بطريقة غبر مباشرة، بعد أن كتبت هذه الأخيرة على تويتر تغريدة أعلنت فيها عن معزتها الكبيرة لحسين وتقديرها له وأنّه “خط احمر” بالنسبة إليها!

اترك تعليقًا