انتشار الايدز بين الايرانيين ووزير الصحة الايراني يوضح السبب

كشف نائب وزير الصحة الإيراني، الخميس، عن تزايد انتقال عدوى “الإيدز” بسبب العلاقات الجنسية بين الإيرانيين، مؤكداً أن “انتقال فيروس نقص المناعة عن طريق الجنس آخذ في الازدياد، الأمر الذي يحتم على وزارة الصحة إدارتها وكشف معلومات واضحة للإيرانيين”.

وقال علي أكبر سياري نائب وزير الصحة الإيراني، “لقد قمنا بالسيطرة على انتقال فيروس الإيدز عن طريق الإبر المشتركة بين متعاطي المخدرات بالحقن والميثادون بين المدمنين، كما تم السيطرة على انتقال هذا المرفض في السجون”، واصفاً هذه الخطة بالإنجاز الكبير.

وأوضح أن “العام الماضي كشفت احصائيات وزارة الصحة عن أن نسبة المصابين بفيروس الإيدز عن طريق العلاقات الجنسية بلغ 15%، لكن هذا العام تضاعف ووصل إلى 30%”، مضيفاً أن “هذه المشكلة لا تخص إيران فقط بل أزمة تهدد جميع الدول”.

وكانت وزارة الصحة الإيرانية كشفت في منتصف فبراير الماضي، أن عدد المصابين بمرض الإيدز بلغ 30 ألف و183 شخصا، مشيرة إلى أن 7 آلاف و378 توفوا منهم.

بدوره، أعلن المركز الوطني للوقاية من الإيدز في إيران، في ديسمبر الماضي، وجود 27 ألف و416 شخصًا مصابًا بمرض الإيدز في إيران، مشيراً إلى أنه في محافظة الأهواز ذات الغالبية العربية جنوب البلاد تم التعرف على 2332 مصابا بالإيدز.

وأوضح المركز الايراني أن “89% من المصابين بمرض الإيدز هم رجال فيما حصة النساء 11%”، منوهًا إلى أن هناك معلومات تتحدث عن وجود 60 ألف شخص مصابا بالإيدز لم يراجعوا المراكز الطبية وربما قسم كبير منهم لا يعرفون بأنهم مصابون”.

اترك تعليقاً