كيف احتفل الكويتيون بعيد ميلاد امير الانسانيه

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏يبتسم‏، ‏‏نص‏‏‏‏

تُشرق شمس الكويت اليوم وهي تحمل بين ثنايا أشعتها ذكرى طيبة مميزة ليوم تاريخي مشهود لن ينساه الكويتيون حيث ولد صاحب السمو قائد الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه – في 16 يونيو عام 1929، نسأل الله أن يحفظ سمو الأمير وأن يُطيل في عمر سموه.

تولى العديد من المسؤوليات وتقلد العديد من الوظائف، بدءاً برئاسة دائرة الشؤون الاجتماعية والعمل ودائرة المطبوعات والنشــر، وانتهاء بإمارة الكويت، وبين المنصبين تولى وزارات مختلفة.

عين وزيراً للإرشاد والأنباء سنة 1962، وتولى منصب وزير الإعلام بالوكالة مرتين الأولى في الفترة بين 1971-1975، والثانية بين 1981-1982، إضافة إلى منصبه وزيراً للخارجية، وبين الفترتين عين نائباً لرئيس مجلس الوزراء مطلع عام 1978.

ورغم تعدد الوظائف والمسؤوليات التي تولاها فقد كان المنصب الذي عرف به فترة طويلة هو وزارة الخارجية التي تولاها ابتداء من 28 يناير سنة 1963 واحتفظ بها في جميع الوزارات التي تلت ذلك التاريخ، وجمع معها مناصب أخرى في بعض الفترات.

وفي عام 1992 تولى منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، ثم أصبح في 13يوليو 2003 رئيساً لمجلس الوزراء.
انخرط في العمل السياسي من موقعه عضواً في الأسرة الحاكمة ومسؤولا في الحكومة والسلطة التنفيذية، وكان جزءا من المشهد العام للسياسة الكويتية، وإحدى واجهاتها الخارجية، ولعب دوراً دبلوماسياً كبيراً في أعقاب غزو العراق للكويت 1990.