حقيقه الغاء منصب نواب القبايل

حقيقة الغاء منصب نواب القبائل “معرفي القبايل ” في المملكة السعودية

عد زيادة الطلبات المقدمة للحكومة لاشغال منصب معرف القبيلة والتي اصبحت بلا فائدة بحسب نظر القانون في المملكة ولان الامور المعيشية للسكان اصبحت مسيرة بدونهم ، فتم تقديم دعوة للنظر في الغاء منصب المعرف او على الاقل دراسة الطلب بعد تقديمه فاذا كان الامور الحياتية للقبيلة تسير فلا يتم قبول الطلب ويرفض استقبال الطلب في حال حصل هناك شاغر بسبب وفاة المعرف .

وقالت الحكومة ان المعرف الذي يحمل ختما رسميا هو من يتم التعامل معه ، بحيث ان هناك اكثر من 400 معرف قبيلة في منطقة مكة يحملون الختم الرسمي وهناك ايضا من يزيد عن 250 معرف لا يحملون هذا الختم ، وقد فقد معرف القبيلة في السنوات الاخيرة كثيرا من هيبته ومكانته في المملكة بعد تلاشي دور المعرفين وحلت مكانهم الحكومة في بعض الاجراءات وبسبب تطور طبيعة الحياة في البلاد .

ومن وجهه نظر بعض الاشخاص في المملكة انه يتوجب الغاء هذا المنصب لعدم اهميته ولانه يسبب بالعنصرية والقبلية وسبب اثارة الكثير من المشكلات في المحافظات بين القائل في ، حين برى اخرون ان هذا الامر هو ارث حضاري مرتبط بشكل وثيق بطبيعة الحياة في المملكة .