شاااهد : فرحان العلي يثير غضب متابعيه بفيديو خادش للحياء العام

الكويت.. فرحان العلي يثير غضب متابع...

فرحان العلي يثير غضب متابعيه بفيديو خادش للحياء العام

ثار الممثل الباكستاني المقيم في الكويت فرحان العلي جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب نشره مقطع فيديو خادشا للحياء العام على حسابه في ”سناب شات“.

وكان مقطع الفيديو المنشور مخلًا بالآداب العامة حيث أظهر فيه فرحان العلي ”عضوه الذكري“ ما عرضه لموقف محرج بين المتابعين، إذْ ارتفع وسم يحمل اسمه #فرحان_العلي عبر ”تويتر“ طالبوا فيه بالقبض عليه ومعاقبته على فعلته بترحيله على الفور من الكويت.

ووفقًا لجريدة ”الرأي“ الكويتية فقد أكدت في نبأ لها أنه تم التواصل مع مصدر أمني أكد أن مباحث الجرائم الإلكترونية استدعت ممثلًا مشهورًا بسبب ظهوره في فيديو مخل بالآداب العامة دون أن تذكر اسم فرحان العلي.

وتم تفسير الأمر على أن الممثل المقبوض عليه هو فرحان العلي حيث دوّن الصحفي نايف الشمري تغريدة له عبر حسابه على ”تويتر“ أكد فيها القبض على فرحان العلي قائلًا: ”ألقي القبض على الممثل فرحان العلي بعد الفضيحة المدوية التي نشرها بسنابه وهو في وضع مخل ياعيب الشوم والله“.

وأضاف نايف الشمري قائلًا: ”ما توقعناها منك يا فرحان.. #فرحان_العلي“.

من جهته بررّ فرحان العلي نشر مقطع الفيديو عبر ”سناب شات“ بأن الأكاونت كان قد تعرض للاختراق“، فظهر في مقطع صوتي عبر حسابه قائلًا: ”يا جماعة صدقوني الأكاونت كان متهكر“.

ووسط حالة كبير من الجدل غرّد نشطاء عبر وسم #فرحان_العلي منتقدين إياه وصفوه ظهوره بتلك الطريقة بأنه كان في حالة ”سُكر“، بينما طالب آخرون بالتستر عليه خاصًة وأن الله يستر على عباده.

وكتب أبو فيصل قائلًا: ”للأسف كنت أحترمه ما توقعت هذي سالفته أتمني يكون الخبر غير صحيح #فرحان_العلي“.

اعترف الممثل الباكستاني فرحان العلي، المقيم في الكويت، خلال التحقيق معه، بمسؤليته عن تصوير فيديو ”خادش للحياء“.

ووفقاً لصحيفة ”الراي“ الكويتية، فإن فرحان العلي ”اعترف بأنه هو من سجل مقطع الفيديو، إلا أنه برر ذلك بأنه لم يكن يقصد نشره وتداوله“.

يذكر أن الواقعة تسببت في هجوم واسع على فرحان، وطالب بعض النشطاء الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي بالتحقيق معه، فيما ناشد آخرون السلطات ترحيله إلى بلاده، معتبرين ما فعله مخالفا لمبادئ وتقاليد الشعب الكويتي.

وكان فرحان اعتذر في البداية عن المقطع قائلا: ”أنا آسف حقكم علي.. أنا آسف حسابي كان مهكر واحد دخل بحسابي وأنا آسف جدا جدا فديتكم“.

يذكر أن النيابة العامة الكويتة قد أمرت أمس الأحد، بحبس الفنان الباكستاني 21 يوما على ذمة التحقيقات في قضية الفيديو الفاضح.

يذكر أن الواقعة تسببت في هجوم واسع على فرحان، وطالب بعض النشطاء الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي بالتحقيق معه، فيما ناشد آخرون السلطات ترحيله إلى بلاده، معتبرين ما فعله مخالفا لمبادئ وتقاليد الشعب الكويتي.

وكان فرحان اعتذر في البداية عن المقطع قائلا: ”أنا آسف حقكم علي.. أنا آسف حسابي كان مهكر واحد دخل بحسابي وأنا آسف جدا جدا فديتكم“.