اسباب وتفاصيل وفاة الدكتور عبدالله العثيمين

عبد الله العثيمين المؤرخ والأستاذ بقسم التاريخ بجامعة الملك سعود

 

توفي الدكتور عبد الله العثيمين، المؤرخ السعودي والأستاذ في قسم التاريخ بجامعة الملك سعود سابقاً، والأمين العام لجائزة الملك فيصل العالمية، اليوم الثلاثاء.

وستقام الصلاة عليه بمسجد الراجحي، بعد صلاة العصر الأربعاء، حسبما ذكرت وسائل إعلام سعودية، في حين نعى مغردون في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” من أكاديميين ومثقفين، الراحل العثيمين، ودشنوا وسماً بعنوان: (#وفاة_الدكتور_عبدالله_العثيمين).

وولد العثيمين في عنيزة وتعلَّم مبادئ القراءة والكتابة في مسقط رأسه، ثم التحق بالتعليم الحكومي سنة 1951، وتخرج في قسم التاريخ في جامعة الملك سعود بالرياض سنة 1962، ونال شهاداة الدكتوراة من جامعة أدنبرا في أسكتلندا سنة 1972، وكانت أطروحته لتلك الشهادة عن الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

وشغل منصب عضو هيئة تدريس في قسم التاريخ بجامعة الملك سعود، ثم ترقى إلى درجة أستاذ عام 1982، لمدة 28 عاماً، كما كان عضواً في مجلس الشورى من عام 1999 إلى 2009.

وشغل كذلك رئاسة الأمانة العامة لجائزة الملك فيصل العالمية منذ عام 1987 حتى وفاته، وله مشاركات واسعة في لجان وندوات ومحاضرات ومؤتمرات ومجالس علمية متخصصة، وأثرى المكتبة السعودية بعديد من المؤلفات التاريخية والأدبية، ومن دواوينه الشعرية: عودة الغائب 1981، بوح الشباب 1994، لا تسلني 1994.

وله عدد من المؤلفات منها: تاريخ المملكة العربية السعودية، بحوث وتعليقات في تاريخ المملكة، محاضرات وتعليقات في تاريخ المملكة، نشأة إمارة آل رشيد، العلاقة بين الدولة السعودية الأولى والكويت، معارك الملك عبد العزيز المشهورة لتوحيد المملكة، إلى جانب تحقيقاته وترجماته عن الإنجليزية.

المواضيع

اترك تعليقاً