القبض على المتسبب في حريق جده

علن الدفاع المدني بمحافظة جدة عن توصله للمتسبب في حريق محلات تجارية بشارع الملك عبدالعزيز بحي البلد، موضحا أن مقتضيات سير التحقيق لدى الجهات المختصة تفيد بعدم الإدلاء بأي معلومة في الوقت الحالي، حيث أن التحقيقات الأولية لحادثة الحريق الذي اندلع الاربعاء الموافق 25 إبريل 2018 – 9 شعبان 1439 الساعة ٤:٢١ فجرا أحيل إلى الجهات المختصة لوجود شبه جنائية في الحادث .

وقال المتحدث باسم الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة العقيد سعيد سرحان ” إن شعبة التحقيق بالإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة جدة عملت خلال الأيام الماضية وعلى مدار الساعة في البحث للكشف عن الأسباب التي أدت إلى اندلاع الحريق وأن المحققين في الحادث جمعوا خلال الساعات الأولى من الحادث العديد من القرائن التي تخدم سير التحقيق إلا أن عدم الوصول لنقطة بداية الحريق جعلت من تلك القرائن محل دراسة مدى صحتها حتى تصبح قاطعة في مسار التحقيقات الأولية .

وأضاف: أن التحقيقات في البحث عن نقطة بداية الحريق مع استجواب وجمع المعلومات استمرت حتى ما بعد ظهيرة يوم الأربعاء الماضي ومع تقدم فرق الإطفاء ووصولها لنسب عالية في عملية إخماد الحريق والسيطرة على الحادث أصبح الوضع مهيأ أكثر مما كان في دخول المحققين ورفع العينات من عدة بؤر لنقاط عدة من مسرح الحادث .

وتابع: وعند الساعة الثالثة من نفس اليوم توصل المحققون إلى نقطة بداية الحريق التي تعد نقطة متقدمة في إجراءات التحقيق ، ومنها بدأ مسار التحقيق يتضح أكثر فأكثر مع توفر العديد من القرائن للمحققين وتناغمها مع بعضها البعض ساعد في معرفة أسباب اندلاع الحريق.

وأكد “أنه في ظل تلك المعلومات والقرائن والأدلة التي جمعها المحققون وصلت نتائج التحقيق إلى وجود شبه جنائية دعت بموجبها إلى رفع ملف الحادث لجهة الاختصاص لإكمال إجراءات التحقيق .

وأبان العقيد سرحان “أن القرائن التي جمعت في مسرح الحادث تبقى دون الكشف عن تفاصيلها حتى لا تؤثر على مجريات التحقيق ويتم على ضوئها محاسبة المتسبب من قبل الجهات المعنية ، وكان الحريق الذي اندلع في بناية من خمسة أدوار تضرر ( ٤ محلات تجارية ) من أصل ( ١١ محلا ) بينما ضمت الأدوار العلوية ( ٢٠ مكتبا ) تضرر البعض منها خاصة الأدوار الثلاثة الأولى سواء من الحريق أو الترسبات الكربونية

اترك تعليقًا