كشف تفاصيل جديدة في حادث استشهاد 3 رجال أمن بالمجاردة!

كشف تفاصيل جديدة في حادث استشهاد 3 رجال أمن بالمجاردة.. وهذا ما تم العثور عليه!

كشفت مصادر عن استعادت الأجهزة الأمنية، صباح اليوم، الدورية الأمنية التي استولى عليها المتورطون في واقعة استشهاد رجال الأمن الثلاثة بالمجاردة بعد منتصف الليل.

ووفقا لـ”سبق” فقد تم العُثر على الدورية في مدخل المحافظة من الجهة الشمالية الغربية على طريق المجاردة- جدة، ولا يزال الاستنفار الأمني متواصلاً للقبض على الجناة.

وقال يحيى عبدالرحمن بن حموض محافظ المجاردة: “بحمد الله تم العثور على الدورية الأمنية، وطيران الأمن مشارك منذ الصباح في البحث عن المتورطين”.
‏‫
هذا وبدأ طيران الأمن منذ عدة ساعات تمشيط المنطقة؛ بحثاً عن المتورطين.

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه عند الساعة الثانية عشرة وخمس وأربعين دقيقة من ليلة يوم الخميس الموافق 3 / 8 / 1439هـ، تعرضت نقطة تفتيش أمنية على طريق عرقوب الواصل بين محافظتي المجاردة وبارق، بمنطقة عسير، لإطلاق نار من مصدر مجهول مما نتج عنه استشهاد كل من الرقيب / أحمد إبراهيم عسيري، ووكيل الرقيب / عبدالله غازي الشهري، ووكيل الرقيب / صالح علي العمري، تغمدهم الله بواسع رحمته وتقبلهم في الشهداء.

وبمباشرة الجهات الأمنية للجريمة تم بتوفيق الله تحديد هوية عدد من المتورطين فيها والقبض على اثنين منهم، سعوديي الجنسية، وتقتضي مصلحة التحقيق عدم إعلان أسميهما في الوقت الراهن.

كما أسفرت المتابعة الأمنية عن رصد شخص ثالث من المتورطين في الجريمة أثناء محاولته الفرار من قبضة رجال الأمن مما اقتضى تبادل إطلاق النار معه ومقتله حيث اتضح بأنه المواطن / بندر محمد علي الشهري، وقد نتج عن تبادل إطلاق النار تعرض خمسة من رجال الأمن للإصابة، أُستِشْهِد أحدهم أثناء نقله إلى المستشفى، ولا زالت الجريمة محل المتابعة الأمنية، وسيتم الإعلان عما يستجد في ذلك إن شاء الله.
والله الهادي إلى سواء السبيل.

اترك تعليقًا