تفاصيل الحملة السعودية لإسقاط المخالفات المرورية مقابل التبرع بالدم

دشن مواطنون سعوديون حملة إلكترونية للمطالبة بالتخفيف عن مخالفي اللوائح المرورية بالمملكة من خلال أداء أعمال تطوعية لإسقاط المخالفات، خاصة التبرع بالدم.

ولاقت الحملة رواجًا خلال الساعات القليلة الماضية تحت وسم (اسقاط المخالفات بالتبرع بالدم)، حيث طالب المؤيدون لهذه الفكرة بتطبيقها عمليا، للمساهمة في التخفيف عن المخالفين والمرضى، في آن واحد.

وقال صاحب الفكرة ويدعى مهند إن العدد الكبير للمخالفات المرصودة عبر أجهزة المراقبة الآلية 'ساهر' التي تصل إلى 3 آلاف مخالفة يوميا في الرياض وحدها، يمكنها أن توفر نحو نصف مليون متبرع بالدم في العاصمة فقط خلال سنة واحدة.

وبناء على فكرة التطوع اقترح آخرون أداء المخالفين لأعمال تطوعية أخرى من أجل إسقاط المخالفات، بينما رفض فريق ثالث من المواطنين الأمر معتبرين أن جوهر التبرع يرتكز على التطوع برغبة الشخص دون إجباره، بينما جاء رفض بعض المواطنين للفكرة بسبب كثرة المخالفات المرورية المسجلة عليهم الأمر الذي يحتاج –وفقًا لهم- للتبرع بالدم لنصف قرن من أجل إسقاط المخالفات.

وجاء ربط إسقاط المخالفات المرورية بالتبرع بالدم في ظل الدعوات المتواصلة من جهات عدة للتبرع بالدم في السعودية، من أجل المرضى بشكل عام، وكذلك المصابين من جنود المملكة المشاركين في تحالف دعم الشرعية في اليمن، والمرابطين بالحد الجنوبي.

اترك تعليقًا