اسباب ازاله صورة الشهيد فهد الأحمد الجابر الصباح من مقر اللجنة الأولمبية الكويتية

اوضح النائب السابق صالح الملا  إزالة صور الشهيد فهد الأحمد الجابر الصباح من مقر اللجنة الأولمبية الكويتية، فعل معيب ومخز ولايجوز، تختلف معه لكنه يبقى رمز رياضي “كويتي” كبير وتاريخ.”
وختم: ” في حكومة الرئيس جابر المبارك صُرف في عام واحد أكثر من مليار دينار علاج بالخارج، من أجل ترضية “المناديب” ، مبلغ يعالج مديونية الكويتيين.”

الشيخ فهد الأحمد الجابر الصباح (10 أغسطس 1945 – 2 أغسطس 1990). الابن التاسع لأمير الكويت العاشر أحمد الجابر الصباح وأصغر أبنائه الذكور. قتل في تاريخ 2 أغسطس 1990 على يد الجيش العراقي إبان الغزو العراقي للكويت عند بوابة قصر دسمان، ويطلق عليه البعض اسم «شهيد دسمان». أطلق اسمه على منطقة بالكويت وهي ضاحية فهد الأحمد
حياته العسكرية
التحق بالجيش الكويتي في 22 أبريل 1963 برتبة ضابط مرشح، ثم أرسل إلى بعثة عسكرية إلى المملكة المتحدة في 30 يوليو 1964. ورقي إلى رتبة ملازم ثاني في 19 يوليو 1967. وفي 1 مارس 1968 رقي إلى رتبة ملازم أول. وفي 25 نوفمبر 1968 تم تعيينه ضابط أركان الحرس الأميري برتبة ملازم أول. شارك في حرب 1967 في «لواء اليرموك» في جمهورية مصر، وكانت مشاركته منذ تاريخ 29 مايو 1967 إلى 1 سبتمبر 1967. وفي 2 يوليو 1969 استقال من الخدمة العسكرية، ولكنه عاد إليها في عام 1970، إلا إنه استقال منها مرة أخرى في 20 فبراير 1973. كما إنه قاتل في صفوف منظمة التحرير الفلسطينية ضمن العمل الفدائي ضد إسرائيل منذ عام 1965 وحتى عام 1972، وقد أصيب ثلاث مرات خلال العمليات العسكرية داخل الأرض المحتلة
حياته الرياضية
ترأس «اللجنة الأولمبية الكويتية» منذ عام 1974 إلى عام 1985، وأعيد انتخابه في «اللجنة الأولمبية» في عام 1989
ترأس الاتحاد الكويتي لكرة القدم في عام 1978، وأعيد انتخابه مرة أخرى في عام 1987
عضو في المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الكويتية منذ عام 1985
ترأس نادي القادسية الكويتي منذ عام 1969 إلى عام 1979
ترأس «اتحاد كرة السلة الكويتي» منذ 1974 إلى 1977
تم اختياره في عام 1974 كرئيس لاتحاد آسيا لكرة اليد
انتخب في عام 1982 رئيسًا «للمجلس الأولمبي الآسيوي
في عام 1980 انتخب نائبًا لرئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد
عضو في اللجنة الأولمبية الدولية منذ عام 1981 حتى وفاته عام 1990
حادثة كأس العالم
وقد حدث لقاء بين المنتخب الكويتي ونظيره المنتخب الفرنسي خلال مرحلة المجموعات من كأس العالم لكرة القدم 1982 عندما تمكن الشيخ فهد الأحمد رئيس اتحاد الكرة في ذلك الوقت من إلغاء الهدف الرابع بعد موافقته من حكم المباراة السوفيتي ميروسلاف ستوبار ، وذلك بعد أن نزل إلى أرض الملعب احتجاجا على احتساب الهدف الذي جاء من تسلل واضح ، وشرح أسباب توقف لاعبي المنتخب الكويتي أثناء اللعب ، وقرر الفيفا تثبيت نتيجة المباراة بفوز فرنسا على الكويت بنتيجة 4-1 ، وغرم اتحاد الكرة الدولية على الكويت بقيمة 11.800 ألف دولار
حياته العائليه
تزوج من الشيخة فضيلة اليوسف الصباح، ولهما من الأبناء
الشيخ أحمد
الشيخ طلال
الشيخ عذبي
الشيخ خالد
الشيخ ضاري
الشيخة بيبي

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم